«غرفة دبي»: غرب أفريقيا تتصدر تجارة الإمارة مع القارة السمراء

كشف تحليل حديث لـ«غرفة دبي» أن إجمالي تجارة دبي مع منطقة غرب أفريقيا خلال 2020؛ بلغ 16.8 مليار دولار، تشكل 33.2% من التجارة الإجمالية للإمارة مع القارة السمراء. وبهذا، تتجاوز منطقة غرب أفريقيا منطقتي شمال وشرق أفريقيا، الشريكين التقليديين لدبي في القارة.

وأشار التحليل إلى أن التجارة الثنائية بين دبي وأفريقيا شهدت نقلة نوعية واستطاعت تحقيق نمو نشط في 2020 نسبته 11.7%، ترافق مع ارتفاع حجم التجارة البينية إلى 50.7 مليار دولار، مقابل 45.4 مليار دولار في 2019؛ رغم كون 2020 سنة استثنائية بالنسبة للتجارة العالمية بسبب تداعيات تفشي جائحة «كورونا».

وجهة جديدة

وقال حمد مبارك بوعميم، مدير عام «غرفة دبي»: «تواصل «الغرفة» العمل على تحفيز العلاقات التجارية بين الإمارة وأفريقيا من خلال التركيز على الفرص والإمكانيات المتوافرة في أنحاء القارة السمراء، والبحث عن مجالات تعاون جديدة مع مختلف المناطق هناك. وتبرز اليوم غرب أفريقيا وجهة جديدة لنا تكتسب أهمية متزايدة توازي الأهمية لمناطق شمال وشرق القارة، بما يؤكد على نجاح علاقات التعاون مع مختلف الشركاء هناك».

وأضاف: «تؤكد الأرقام الجديدة بأن «غرفة دبي» تسير في الاتجاه الصحيح بشأن إيجاد أسواق تجارية جديدة تعرف المستثمرين بحجم الفرص الكبيرة في القارة السمراء. ومع استعدادنا لاستضافة المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2021، سيكون جدول الأعمال حافلاً بعدة موضوعات واستراتيجيات ستتم مناقشتها».

تجارة ثنائية

وارتفعت حصة تجارة غرب أفريقيا في إجمالي تجارة دبي بشكل ملحوظ في 2020، بالمقارنة مع 2016، مسجلة زيادة 7.8%، إذ شكلت واردات الإماة من غرب أفريقيا قرابة 81% من إجمالي التجارة الثنائية، في حين شكلت إعادة صادرات دبي قرابة 15%، والصادرات قرابة 5% خلال الفترة بين (2016 - 2020)، كما سجلت واردات دبي من غرب أفريقيا قفزة سنوية 62%، وارتفعت الصادرات 11% وإعادة الصادرات 5%.

وبحسب التحليل، بلغ إجمالي واردات دبي من غرب أفريقيا باستثناء (المجوهرات والأحجار الكريمة) قرابة 185.7 مليون دولار في 2020، مقارنة بـ 104.1 ملايين دولار في 2019، محققة بذلك نمواً سنوياً 78%، في حين بلغ معدل النمو السنوي المركب بين 2016 - 2020 نسبة 33%.

 

طباعة Email