المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال ينطلق اليوم في «إكسبو»

أفريقيا فرص المستقبل

صورة

تنطلق اليوم الأربعاء الدورة السادسة للمنتدى العالمي الأفريقي للأعمال، التي تنظمها «غرفة دبي» و«إكسبو 2020 دبي»، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، تحت شعار «التجارة تقود مستقبل التحولات الاقتصادية»، وسط مشاركة رفيعة المستوى، متمثلة في عدد من رؤساء الدول ومجموعة كبيرة من الوزراء والقادة وكبار المسؤولين من مختلف دول القارة السمراء.

ويشارك في الدورة الجديدة من المنتدى، التي تنعقد في مركز دبي للمعارض، ضمن فعاليات «إكسبو 2020 دبي» اليوم وغداً، فيليكس تشيسيكيدي، رئيس الكونغو الديمقراطية، وبول كاغامي، رئيس جمهورية رواندا بكلمة مسجّلة، وكونستانتينو تشيونجا، نائب رئيس زيمبابوي، والدكتور روهاكانا روغوندا، رئيس الوزراء السابق لأوغندا، وشيخ موديبو ديارا، رئيس وزراء مالي السابق، وفيستوس موجاي، رئيس جمهورية بوتسوانا السابق.

وتشهد الدورة أيضاً مشاركة رئيس وزراء حكومة جيرسي، وأكثر من 45 وزيراً أفريقياً، من أنغولا وساحل العاج وأثيوبيا وغانا وكينيا وليسوثو وليبيريا وموريشيوس وموزمبيق وناميبيا والنيجر والسنغال وسيشل واوغندا وزيمبابوي والكونغو وموريتانيا وبوتسوانا والسودان.

نقاشات بناءة

ويشهد الحدث في يومه الأول جلسة تجمع رئيس الكونغو، فيليكس تشيسيكيدي، ومعالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب «إكسبو 2020 دبي»، وتشمل قائمة المتحدثين معالي الشيخ شخبوط بن نهيان بن آل نهيان، وزير دولة، الذي سيلقي كلمة خاصة في اليوم الأول للمنتدى، إضافةً إلى جلسة أخرى يتحدث فيها سلطان بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، عن نجاحات «دي بي ورلد»، في حين سيلقي حمد بوعميم، مدير عام «غرفة دبي»، كلمة افتتاحية لتنطلق بعدها الجلسات على مدى يومين من النقاشات البنّاءة والاجتماعات الثنائية.

وستشهد أولى جلسات المنتدى نقاشات تركز على مستقبل الاقتصاد العالمي، وسُبل إيجاد آليات جديدة تعمل على توفير بيئة اقتصادية مرنة في ظل المتغيرات المتسارعة، التي يشهدها العالم، حيث إنه مع بدء انتشار الجائحة وتأثيرها المباشر على العمليات التجارية، شهدت التدفقات الاستثمارية الأجنبية إلى أفريقيا تباطأ ملحوظاً أدى إلى تدخل الهيئات الاقتصادية العالمية، كما سيتم خلال المنتدى بحث آفاق النهوض باقتصاديات دول أفريقيا، وتبني سياسات جديدة تعمل على تحفيز ريادة الأعمال في القارة السمراء.

جلسات حوارية

وسيضم المنتدى جلسات حوارية تركز على إيجاد حلول عملية لدفع عجلة الاقتصاد والاستفادة من التجارب الناجحة التي حققتها شركات وهيئات أفريقية أثبتت قدرتها على تطوير هيكلية أعمالها بالشكل الأمثل، كما سيتم إثراء الحوار عن طريق التأكيد على أهمية ربط الأسواق العالمية بالأسواق الأفريقية، وذلك عبر وضع خطط عملية لبناء بنية تحتية متكاملة تخدم الأهداف الاقتصادية لدول القارة الأفريقية، من خلال التركيز على دور الموانئ وشبكة الطرق الحديثة والمطارات كركائز رئيسية لعملية التطوير الاقتصادي.

كما ستتم مناقشة دور القوى العاملة ودمج الشباب في عملية التطوير الاقتصادي عن طريق إتاحة الفرص وصياغة سياسات تعليمية عصرية تطور من إمكانيات الجيل الجديد وتنمي من مهاراتهم لمواكبة الأهداف الاقتصادية المرجوة.

وسوف يناقش المنتدى مسائل تبني الابتكارات والحلول الرقمية بهدف بناء اقتصاد رقمي متكامل عن طريق استقطاب أفضل الخبرات والمواهب والكفاءات، حيث سيتم استعراض المواهب المميزة التي لعبت دوراً مهماً في بيئة الأعمال الأفريقية وبحث سبل تنميتها بما يساهم في رفع القدرة التنافسية للشركات الأفريقية.

فيما سيسلط المنتدى الضوء على استخدام حلول التكنولوجيا الحديثة بهدف تعزيز الأمن الغذائي عن طريق خفض الاعتماد على الاستيراد وتطبيق آليات التكنولوجيا الزراعية والاستفادة من التجارب الناجحة للشركات الإماراتية التي حققت نتائج باهرة على مستوى المنطقة في اعتمادها على التكنولوجيا الزراعية المائية لإنتاج المحاصيل على مدار العام.

تجربة الإمارات الناجحة

سوف تركز المناقشات على آليات الاستفادة من التجربة الإماراتية الناجحة، التي أثبتت أنها نموذج اقتصادي يحتذى به، حيث حقق الاقتصاد الإماراتي نتائج إيجابية في معظم المؤشرات الاقتصادية، ونجح في تحقيق أسرع تعافٍ اقتصادي وتسجيل أعلى معدلات النمو.

وسيتم بحث فرص التعاون الاستراتيجي بين الجهات الإماراتية والأفريقية، بما يُسهم في تحقيق النفع المشترك، وصياغة رؤى اقتصادية تعمل على تسهيل ممارسة الأعمال على الشركات الأفريقية في منطقة الخليج العربي، عن طريق الاستفادة من الإمكانات الهائلة التي تقدمها دبي كمركز تجاري عالمي.

طباعة Email