صندوق جولديلوكس يحقق عائداً بنسبة 158٪ منذ تأسيسه و35% في الأشهر التسعة الأولى 2021

أعلنت شركة جولديلوكس انفستمنت كومباني الصندوق الاستثماري الذي تم تأسيسه في يوليو 2015 ومقره سوق أبوظبي العالمي وتتولى إدارته شركة «شعاع جي إم سي ليمتد» التي تخضع لسلطة تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي، والتابعة لشركة شعاع كابيتال تسجيلها في نهاية الربع الثالث 2021 عائداً صافياً بنسبة 158٪ منذ إنشاء الصندوق. 

ويعد ذلك أداء متفوقاً مقارنةً بالعائد الإجمالي لمؤشر ستاندرد أند بورز للأسهم العربية البالغ 52٪، والعائد الإجمالي لمؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسواق الناشئة – الإمارات البالغ 16٪، والعائد الإجمالي لمؤشر «مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسهم العالمية» البالغ 89٪ عن الفترة نفسها.

وحقق صندوق «جولديلوكس» في الأشهر التسعة الأولى 2021 عائداً إجمالياً بنسبة 35% مقارنةً بالعائد الإجمالي لمؤشر ستاندرد أند بورز للأسهم العربية البالغ 32٪، والعائد الإجمالي لمؤشر «مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسواق الناشئة – الإمارات العربية المتحدة» البالغ 36%، والعائد الإجمالي لمؤشر مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للأسهم العالمية البالغ 13%.

علاوةً على ذلك، كانت توزيعات الأرباح النقدية المتسلّمة في النصف الأول 2021 من الاستثمارات الأساسية للصندوق للسنة المالية 2020 الأعلى منذ تأسيسه، الأمر الذي يظهر قدرته العالية على توليد السيولة وقوة شركات محفظة الصندوق.

وكان من أفضل الشركات أداءً في المحفظة التي يديرها «جولديلوكس» دانة غاز (بلغ العائد الإجمالي 59٪ حتى تاريخه) و«جي إف إتش» (العائد الإجمالي 26٪ حتى تاريخه) وبعض استثمارات الأسهم والصكوك الأخرى. كما واصل الصندوق نهجه البناء للتعاون في الحملات التي تركز على المستثمرين مثل معارضته الناجحة لإعادة هيكلة صكوك الإمارات ريت في يونيو 2021. 

وكان «جولديلوكس» أطلق هذا العام العديد من الاستثمارات الجديدة بما في ذلك الاستثمار في شركات مختصة بالتقنيات المتطورة.

وشارك في عمليات إدراج رئيسة في سوق أبوظبي للأوراق المالية. ويواصل الصندوق الاستفادة من ميزانيته وسيولته القويتين لتحديد فرص الاستثمار ذات العائدات التراكمية القوية التي تركز على القيمة العالية وتعافي الأداء المالي للشركات.

ومع اتباعه استراتيجية استثمارية طويلة الأمد تركز على اغتنام الفرص، يواصل الصندوق تحقيق عوائد مجزية طويلة الأمد من خلال الاستثمار المباشر في الأسهم وغيرها من الفرص التي يتم تقييمها بأقل من قيمتها الحقيقية. ويستمر الصندوق في ممارسة دوره البناء والناشط عبر دعم هذه الأصول للتحول نحو الربحية، وزيادة القيمة للمساهمين في شركات محفظته التي تشكل كلاً من «جي إف إتش»، ودانة غاز، وسلامة للتأمين، وإشراق للاستثمار وغيرها من الاستثمارات.

طباعة Email