«حرة الحمرية بالشارقة» تستقطب واحدة من أكبر شركات الصلب والتعدين عالمياً

أعلنت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة، نجاحها في استقطاب شركة ارسيلور ميتال بروجكتس التابعة للشركة العالمية ارسيلور ميتال جروب، والتي تعد واحدة من أكبر الشركات حول العالم في مجال الصلب والتعدين، وذلك من خلال استحواذ الشركة على أحد مصانع إنتاج الأنابيب والطلاء في المنطقة، إلى جانب استئجارها لأراضٍ ليصل إجمالي مساحة استثمارها إلى 1.38 مليون قدم مربع، وبقيمة تقدر بـ60 مليون درهم كمرحلة أولى و30 مليون درهم كمرحلة لاحقة.

وجاء إعلان الشركة عن استثماراتها في المنطقة الحرة بالحمرية خلال توقيع مذكرة تفاهم جرت مؤخراً، من سعود المزروعي مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية ويوهانس دي شرايفر الرئيس التنفيذي لمجموعة ارسيلور ميتال.

وبموجب مذكرة التفاهم ستقدم الشركة حلولاً مبتكرة وخدمات كاملة ومستدامة في مجال صناعة الصلب عبر ثلاثة خطوط أعمال تتعلق بحلول الأساسات، ومشاريع الطاقة الشمسية، ومشاريع الطاقة (حلول الطلاء المقاوم للتآكل)، فضلاً عن خطوط لإنتاج أنابيب نقل المياه والبنية التحتية (الأكمام والإنشاءات).

وقال سعود المزروعي: فخورون باستقطاب كيان عريق ومرموق مثل مجموعة ارسيلور ميتال للاستثمار في المنطقة، والذي سيشكل إضافة نوعية إلى القطاع الصناعي في إمارة الشارقة، ومن شأنه أن يُشجع المستثمرين على إطلاق مشاريع حيوية جديدة في المستقبل، لاسيما أن دولة الإمارات وإمارة الشارقة بالتحديد تخطو مسرعة في التعافي الاقتصادي وتهيئة بيئة الأعمال، خاصةً وأن عدداً كبيراً من الشركات القائمة والمستثمرين الجدد يتطلعون إلى مستوى جديد من الدعم والاهتمام بكافة الأمور، وهذا ما حرصنا على تطويره خلال الفترة الماضية لتسهيل وصول المستثمرين إلى المزايا والتسهيلات والخدمات المميزة التي توفرها المنطقة وإمارة الشارقة بشكل عام، وبالتالي تحقيق العوائد المجزية من الاستثمار في الشارقة التي رسخت مكانتها وأهميتها كوجهة استثمارية واقتصادية إقليمية مفضلة، نظراً لما تتمتع به من إمكانات تنافسية عالمية في ظل الرؤية الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. 

وأشار إلى أن استقطاب شركة ارسيلور ميتال بروجكتس سيشكل علامة فارقة في توجهات المنطقة نحو تحقيق متطلبات الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، والتزاماتها وجهودها في المساهمة بتحقيق النمو الاقتصادي المستدام في الشارقة، كون الشركة تتبع لواحدة من أكبر شركات الحديد والصلب حول العالم.

كما يظهر هذا الاستثمار بالوقت ذاته ثقة المستثمرين في المنطقة نظراً للمستوى العالي من الخدمات المقدمة والتزامها بمعايير السلامة والجودة، ويعكس المكانة المتميزة لها والتي غدت اليوم قاعدة رئيسية للصناعات الثقيلة والمتوسطة تقصدها الشركات العالمية المعروفة.

وقال يوهانس دي شرايفر: يسعدنا تعزيز شراكة طويلة الأمد مع هيئة المنطقة الحرة بالحمرية من خلال هذا الاستثمار الذي نسعى من خلاله إلى توفير أفضل الحلول الديناميكية والأكثر فعالية من حيث التكلفة بمنتجات مدعومة بالخبرة الفنية لموظفينا، لاسيما في خضم النهضة التي تشهدها الأنشطة الاقتصادية في دولة الإمارات عموماً وإمارة الشارقة على وجه الخصوص، حيث إن موقع إمارة الشارقة الحيوي وأهميتها كوجهة رائدة ومزدهرة على مستوى المنطقة، إلى جانب التسهيلات والمزايا التي تقدمها حرة الحمرية هي التي كانت حافزاً لتأسيس مصنعنا الجديد في المنطقة، بما يخدم عملياتنا وخططنا التوسعية في الأسواق الإقليمية والدولية، لتلبية الطلب المتنامي في الأسواق العالمية.

طباعة Email