«شؤون المجلس الوطني» تستعرض في «جيتكس» مبادرات مبتكرة لتطوير ثقافة المشاركة السياسية

تستعرض وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي خلال المشاركة في معرض «جيتكس» باقة من مبادراتها التقنية المبتكرة التي تسعى من خلالها إلى التوظيف الأمثل للتقنية الحديثة لتطوير ثقافة المشاركة السياسية في المجتمع.

 وأكد طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أن التقنية الحديثة وتوظيفها بالشكل الأمثل تشكل أحد الركائز الأساسية للمساهمة في تعزيز الوعي السياسي والوصول إلى مختلف شرائح المجتمع، ولهذا تحرص وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بشكل دائم على تطوير وإطلاق المبادرات المبتكرة لتحقيق أهدافها الاستراتيجية.

وقال: معرض «جيتكس» منصة مهمة للتعرف على أحدث التطورات في مجال التقنية، كما أنه فرصة جيدة لعرض آخر الابتكارات في المجال التقني ما يشكل فرصة مهمة للاستفادة من الخبرات والعمل بشكل دائم على تقديم الأفضل، وبما يتناسب مع توجهات حكومة دولة الإمارات التي تسعى بشكل دائم على العمل لتحقيق أفضل المراكز في معدلات التحول الرقمي. 

 وتستعرض الوزارة في المعرض باقة من الابتكارات التي تسهم في تعزيز الوعي السياسي، حيث تستعرض مبادرة «رحلة الانتخابات»، الشاشة التفاعلية التي تعرض من خلالها رحلة العملية الانتخابية حسب المراحل، حيث تتيح الشاشة للشخص المرور في رحلة الانتخابات خلال أقل من خمس دقائق في تجربة جديدة فريدة من نوعها، والتي من شأنها المساهمة في نشر ثقافة المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع. 

كما تستعرض الوزارة تطبيق «أنت في المجلس الوطني الاتحادي» بتقنية الواقع الافتراضي والذي يسهم في تعزيز المعرفة بالمجلس، من خلال فسح المجال افتراضيا أمام المستخدم للتعرف على وقائع الجلسة وطريقة مناقشة الموضوعات في المجلس والتفاعل بين الأعضاء والحكومة في الموضوع المطروح. 

كما سيتم استعراض مبادرة «خريطة المراكز الانتخابية» وهي عبارة عن خريطة تفاعلية لدولة الإمارات تظهر فيها المراكز الانتخابية، موضحة إحصائيات كل مركز، ونسب التصويت للذكور والإناث في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي. وتستعرض الوزارة نظام التصويت الإلكتروني الذي يعتبر نظاماً ذكياً ومبتكراً، ويجسد نقلة نوعية في الحياة البرلمانية في الإمارات من خلال اعتماد نظام التصويت الإلكتروني في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي منذ 2006. 

ومعرض جيتكس فرصة لتبادل المعارف والخبرات والتعرف على آخر التقنيات الحديثة، والتي يمكن توظيفها بالشكل الأمثل للارتقاء بالأداء وتحسين بيئات العمل وإطلاق المبادرات المبتكرة التي تسهم في تعزيز تفاعل أفراد المجتمع.

طباعة Email