«الصناعة 4.0» يضيف 25 مليار درهم إلى الاقتصاد الوطني خلال 10 سنوات

تستضيف أبوظبي صباح غد الأربعاء إحاطة إعلامية تنظمها وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة حول برنامج الثورة الصناعية الرابعة «الصناعة 4.0»، بحضور معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة.

وتفتتح معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة، الإحاطة الإعلامية بكلمة رئيسية تتناول خلالها نطاق وأهداف برنامج «الصناعة 4.0»، بحضور مسؤولين من مؤسسات عديدة في القطاع الصناعي بالدولة.

وأطلقت وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة سلسلة مبادرات نوعية ضمن «مشاريع الخمسين» حملت عنوان برنامج الثورة الصناعية الرابعة «الصناعة 4.0»، بهدف رفع مستوى الإنتاجية الصناعية بنسبة 30% وإضافة نحو 25 مليار درهم إلى الاقتصاد الوطني خلال 10 سنوات.

ويهدف البرنامج إلى تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في القطاع الصناعي، وتهيئة بيئة أعمال جاذبة للمستثمرين المحليين والدوليين، وتنمية 500 شركة إماراتية مزودة لتقنيات الثورة الصناعية الرابعة بالدولة بحلول عام 2031 ولدعم عملية نقل المعرفة وتبني التكنولوجيا المتقدمة للقطاع الصناعي في الدولة.

وتتضمن المبادرات «برنامج قيادات الصناعة 4.0» ويهدف إلى تدريب أكثر من 100 مدير تنفيذي في قطاع الصناعة ولتمكين القطاع الصناعي من تضمين التكنولوجيا المتقدمة في الخطط الاستراتيجية والتشغيلية، إضافة إلى مبادرة «شبكة رواد الصناعة» وتجمع 15 شركة وطنية وعالمية، تعمل على دعم الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في تبني التكنولوجيا المتقدمة من خلال عرض الاستخدامات الناجحة لتكنولوجيات الجيل الرابع من الصناعة وأفضل الممارسات ونقلها لهذه الشركات.

كما تتضمن المبادرات «مؤشر جاهزية الثورة الصناعية الرابعة» ويهدف إلى تقييم أكثر من 200 شركة صناعية وتمكينها من التحول الرقمي والتكنولوجي بعد تقييم مستوى كفاءة العمليات والتكنولوجيات، وسيحدد المؤشر الوضع الراهن ومدى الجاهزية التكنولوجية في الشركات الصناعية الوطنية، وبناء عليه سيتم وضع خارطة طريق دقيقة ومخصصة لاعتماد التقنيات المناسبة لكل شركة.

وتوفر المبادرات البرامج والحوافز لرواد الأعمال لمساعدتهم على تطوير أعمالهم من خلال تبني تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، بالتركيز على القطاعات الحيوية ودعم تبني التكنولوجيا المتقدمة.

التمكين والتحفيز

وتهدف مبادرات الوزارة إلى زيادة التمكين والتحفيز للقطاع الصناعي باعتباره أحد القطاعات الجاذبة للاستثمارات الإقليمية والعالمية وتوحيد الجهود للارتقاء بأداء القطاع الصناعي ودعم أهداف الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، و«مشاريع الخمسين».

تصميم

تم تصميم شبكة الثورة الصناعية الرابعة لتقوم بدور كبير في رحلة الإمارات التنموية نحو الخمسين عاماً المقبلة، حيث يدعم البرنامج تبني التكنولوجيا المتقدمة والتقنيات الحديثة في قطاع الصناعة وسلاسل الإمداد، ويساهم في جذب الاستثمارات وتنمية الشركات الوطنية.

طباعة Email