«إس أند بي»: كبريات شركات التطوير العقاري بدبي تشهد طلباً متزايداً

توقعت مؤسسة إس أند بي العالمية للتصنيفات الائتمانية «إس أند بي» أن تُحقق كبريات شركات التطوير العقاري في دبي أكبر استفادة من التعافي الحالي الذي تشهده سوق العقارات عموماً بالإمارة.

وأصدرت «إس أند بي» تقريراً، أمس، عن توقعاتها لآفاق سوق العقارات بدبي، وتوقعت أن يجري التعافي في هذه السوق بمعدلات غير متساوية، بمعنى أن بعض فئات العقارات والمطورين ستتعافى على نحو أكثر سرعة من غيرها. ولا يتضمن التقرير تصنيفاً ائتمانياً. 

وذكر التقرير أن شركات التطوير العقاري الكبرى ذات السمعة الراسخة والتي تمتلك أصولاً عقارية عالية الجودة في مواقع فاخرة مُتميزة بدبي هي الأكثر استفادة من التعافي، وهي التي ستحظى بطلب قوي على عقاراتها. 

وأوضح التقرير أن الارتفاع في عدد طلبيات ما قبل البيع سيسهم في تحقيق شركات التطوير العقاري بدبي لإيرادات أعلى على الطويل، كما سيعزز جدارتها الائتمانية على المدى القصير، وتحديداً خلال الفترة من عام 2021 إلى عام 2022، وهي الفترة التي يُغطيها التقرير.

وفيما يُخص الشركات المُشغّلة لمراكز التسوق بدبي، توقع التقرير أن تُحقق تعافياً تدريجياً، وذكر أن هذه المراكز بدأت تستعيد الإقبال عليها من جانب روّادها، وبدأ مستأجرو المتاجر والمنافذ لديها يشهدون تحسناً في مبيعاتهم.

وتطرق التقرير إلى قطاعي السياحة والطيران، فذكر أن دبي مُهيأة جيداً للاستفادة من استئناف حركة الطيران الدولي.

طباعة Email