«الثريا للاتصالات» تبرم عقوداً بقيمة 316 مليون درهم

أعلنت شركة الياه للاتصالات الفضائية أن شركة «الثريا للاتصالات»، التابعة لها والمتخصصة في خدمات الاتصالات الفضائية المتنقلة، أبرمت مع أحد مزوّدي الخدمة العالميين اتفاقيات طويلة الأجل بقيمة تتجاوز 316 مليون درهم للسنوات الثلاث القادمة.

وتساهم الاتفاقيات الجديدة في تعزيز قدرة المجموعة على توزيع أرباح قوية ومتنامية، وتشكّل إضافة مهمة إلى العقود الحالية لدى المجموعة والتي تتجاوز قيمتها 7 مليارات درهم، أي ما يعادل أكثر من 5 أضعاف الإيرادات السنوية بحسب بيانات العام 2020.

وبفضل تأمين تدفقات نقدية ثابتة ومنتظمة، تمضي شركة «الياه سات» بخطى ثابتة نحو إطلاق القمر الصناعي من الجيل القادم «الثريا 4-NGS» في عام 2023 وبدء عملياته التشغيلية في عام 2024.

ومع اختيار شركات رائدة منها «ايرباص» و«سبيس إكس» و«كوبهام» لدعم عمليات تصنيع القمر الصناعي «الثريا 4-NGS» وتأمين عقد طويل الأجل مع حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، تواصل «الياه سات» تنمية أعمالها في مجال المنتجات الجديدة والحالية للارتقاء بقدراتها ومرونتها مع زيادة السعة الفضائية وتوسيع نطاق التغطية في أنحاء أوروبا وأفريقيا وآسيا الوسطى الشرق الأوسط.

وقال علي الهاشمي، الرئيس التنفيذي للمجموعة في الياه سات: «يسرّنا أن نعلن عن إنجاز آخر لكلّ من (الياه سات) و(الثريا)، حيث نواصل العمل على تنمية وتوطيد شراكات جديدة طويلة الأجل لتحقيق قيمة أكبر للمساهمين والشركاء والعملاء.

وتتيح لنا هذه الشراكات تحقيق نتائج مالية وتشغيلية جيدة، بالإضافة إلى ضمان قدرتنا على الاستثمار في النمو من خلال تقديم منتجات وحلول رائدة في قطاع الاتصالات الفضائية المتنقلة والثابتة على حد سواء، مما سيرسّخ المكانة الريادية لشركة (الياه سات) كالشريك الموثوق والمفضل في قطاع الاتصالات الفضائية».

ويتركز نشاط شركة «الثريا» في سوق حلول الاتصالات الفضائية، والتي يفوق حجمها الحالي 3.67 مليارات درهم، مع توقعات بنموها بنحو 4% سنوياً. وتسعى «الياه سات» إلى زيادة حصتها من هذه السوق مع سير الأعمال على قدم وساق لإطلاق قمرها الصناعي من الجيل القادم في السنوات القليلة المقبلة.

طباعة Email