«غرفة الشارقة» تبحث التعاون الاستثماري في قطاعات الزراعة والأمن الغذائي مع البرازيل

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد من الغرفة التجارية العربية البرازيلية، تعزيز التعاون الاستثماري بين إمارة الشارقة والبرازيل وزيادة حجم التجارة البينية وفتح آفاق الشراكات بين مجتمع الأعمال والمستثمرين من الطرفين، ومدى إمكانية تنظيم فعاليات اقتصادية مشتركة في البلدين الصديقين للتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة لدى كل جانب.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقد في مقر الغرفة بين عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، وأوسمار شحفة رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، بحضور محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، وشاهين علي شاهين الأمين العام المساعد لاتحاد الغرف العربية، و تامر منصور الأمين العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية، وجمال بوزنجال مدير إدارة الإعلام في غرفة الشارقة.

وأكد الجانبان أهمية تعزيز التواصل لفتح مجالات للتعاون الاستثماري في قطاعات الزراعة والسياحة وغيرها، كما تم بحث تبادل للبعثات التجارية لعقد ملتقيات مشتركة تجمع رجال الأعمال للتعرف على أبرز الفرص الاستثمارية وإمكانية التعاون والشراكة بين المستثمرين.

وأكد عبد الله سلطان العويس حرص الغرفة على دفع مجالات التعاون الاقتصادي بين الشارقة والبرازيل إلى مراحل متقدمة والتنسيق المتواصل لتقديم كل ما يمكن من تسهيلات ومزايا تعزز العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل وتطوير الروابط بين قطاع الأعمال الخاص في البلدين الصديقين، مشيراً إلى أن البرازيل تعد شريكاً استراتيجياً للإمارات وهي من أكثر دول أمريكا الجنوبية علاقة مع الإمارات حيث بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين خلال عام 2020 نحو 2.8 مليار دولار رغم تداعيات جائحة كوفيد-19 على التجارة العالمية.

وأكد العويس للوفد الزائر أن هناك الكثير من الفرص الاستثمارية التي يجب استكشافها وتعميق العلاقات الاقتصادية من خلالها بين الشارقة والبرازيل، لاسيما في القطاعات الحيوية مثل الزراعة والغذاء بما يعزز من مساهمة الشارقة في الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي، مشيراً إلى أن غرفة الشارقة لديها أكثر من 70 ألف عضو مؤكداً التزامها بتوفير كل الدعم والتسهيلات لرجال الأعمال البرازيليين لتأسيس شراكات اقتصادية.

وأعرب أوسمار شحفة عن إعجابه الشديد بما حققته إمارة الشارقة على صعيد البنية التحتية اللوجستية وبيئة الأعمال المتطورة وتشجيع الاستثمار، وتوفير أنظمة متطورة لتأسيس الأعمال وبناء مناطق حرة ذات بنية تحتية حديثة وقطاع تعليمي وأكاديمي وفق أرقى المواصفات العالمية، مؤكداً أن هذه المزايا تفتح المجال أمام بناء تحالف مستقبلي أكثر حيوية بين البرازيل والشارقة.

وأعرب عن اهتمام بلاده بدفع وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية المتبادلة بين القطاعين الخاص في البرازيل والشارقة إلى أفضل المستويات، وموجهاً دعوة لغرفة الشارقة للمشاركة في شهر ديسمبر في المعرض العالمي للمنتجات الحلال في العاصمة البرازيلية، والمنتدى الاقتصادي البرازيلي العربي الذي سيقام في يوليو 2022، والمشاركة أيضا في حفل ستقيمه الغرفة التجارية العربية البرازيلية بمناسبة مرور 70 عاماً على تأسيسها.

واطلع الوفد الزائر خلال جولة أجراها في كافة مرافق الغرفة على أهم الخدمات التي تقدمها لأعضائها، شملت إدارة خدمات الأعضاء، كما شملت الجولة جانباً من أجنحة المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية.

طباعة Email