استطلاع «البيان الاقتصادي»: توقع نمو قوي في أرباح الشركات المُدرجة مع انحسار «الجائحة»

صورة

أظهر استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي»، أن دفة أرباح الشركات المدرجة في أسواق المال المحلية ستواصل النمو في الربع الثالث من العام الجاري بعد نجاح دولة الإمارات في السيطرة على تداعيات الجائحة وانحسار تأثيراتها بفضل قوة ومتانة الاقتصاد الوطني.

وأكد 40% ممن شملهم الاستطلاع على الموقع الإلكتروني لصحيفة «البيان» أنهم يتوقعون نمو أرباح الشركات، فيما توقع 38% اعتدالها وقال 22% إنها ستتراجع، فيما كشف الاستطلاع عبر «تويتر» أن 73.6% قالوا نمواً، فيما قال 10.6% اعتدالاً، و15.8% تراجعاً.

وقال محللون وخبراء أسواق مال إن نتائج الشركات المدرجة من المتوقع أن تواصل نموها في الربع الثالث من العام الجاري لا سيما بعد الأداء القوي في النصف الأول مع نمو قوي في الأرباح بعد نجاح الشركات في تخطي تأثيرات الجائحة، فضلاً عن تحول عشرات الشركات من الخسارة إلى الربحية.

معنويات

وقال الحسن بكر، كبير محللي الاقتصاد في شركة «إيفست» للتداول، إن الربع الثاني شهد نمواً في أرباح الشركات مستفيدة بشكل كبير من انحسار آثار الجائحة وهو ما يتوقع أن يكون أيضاً سبباً قوياً في استمرار هذا النمو خلال الربع الثالث لا سيما مع قوة الاقتصاد الإماراتي والتحسن قوي في معنويات المستثمرين في الأسواق الإماراتية.

وأضاف بكر أن الارتفاعات القوية في أسعار النفط التي شهدناها خلال الأشهر الماضية من شأنها أن تمثل دفعة قوية للشركات الإماراتية في ظل السيولة العالية وهو ما سيدفع بكافة القطاعات للاستفادة من هذه السيولة وسيؤدي إلى التزايد في النمو بشكل كبير جداً، فضلاً عن انطلاق إكسبو 2020 دبي وهو ما من شأنه أن يعزز أداء العديد من القطاعات الاقتصادية والتي ستنعكس في كل من الربعين الثالث والرابع من هذا العام وسيمتد أثرها أيضاً خلال العام المقبل.

وتوقع بكر أن يكون قطاع العقارات من الرابحين بعدما استفاد بشكل كبير من تحول الاستثمارات نحو العقار في ظل انخفاض أسعار الفائدة عالمياً ومحلياً وارتفاع العائد في العقارات الإماراتية بشكل كبير، كذلك من المتوقع أن يستفاد قطاع الطاقة بشكل مباشر من ارتفاع النفط، وأيضاً القطاع السياحي والفندقي لا سيما مع انعقاد إكسبو 2020 دبي وهو ما سينعكس أيضاً على العديد من قطاعات التجزئة.

ملاءة

وقال إيهاب رشاد، نائب رئيس مجلس إدارة شركة مباشر كابيتال هولدنج للاستثمارات المالية، إن الشركات الوطنية المدرجة أظهرت مرونة كبيرة في التصدي للجائحة مع تمتعها بملاءة مالية جيدة ومراكز قوية عززت وضعها في مجابهة الأزمة، وهو ما يظهر جلياً من خلال تماسك الأرباح في العام الماضي والتحول للنمو في التسعة أشهر الأولى من العام الحالي مستفيدة في ذلك من قوة ومتانة الاقتصاد الوطني.

نتائج

وتوقع ديفيش مامتاني مدير المخاطر المالية، رئيس قسم الاستشارات والاستثمارات لدى سنشري فاينانشال، أن تحقق الشركات الإماراتية نتائج قوية في الربع الثالث استكمالاً لمسيرة النمو المحقق في النصف الأول مدفوعة بجملة من العوامل الإيجابية على رأسها الانتعاش القوي والسريع في معظم القطاعات وانعقاد إكسبو 2020، وانحسار تأثيرات الجائحة بالإضافة إلى تخفيف القيود وعودة النشاط السياحي في الدولة وتسارع وتيرة التطعيم.

طباعة Email