صدارة لجمارك دبي بمؤشرات الابتكار البريطانية والأمريكية

حققت جمارك دبي إنجازاً عالمياً جديداً في مجال الابتكار، وحصلت على «المركز الأول عالمياً في مؤشر التصنيف البلاتيني من منظمة الأفكار البريطانية»، بعد أن حصلت على 12 اعتماداً للتصنيف البلاتيني. كما حصدت 9 جوائز دولية من منظمة الأفكار الأمريكية.

واستطاعت جمارك دبي أن تحصد جوائز ذهبية، وهي المرة الأولى التي تحصل فيها جمارك دبي على هذا العدد من الجوائز الذهبية، في نهائيات جائزة الأفكار الأمريكية.

وتشمل جوائز الأفكار الأمريكية التي فازت بها جمارك دبي في نهائيات العام الحالي، الجائزة الذهبية لأفضل مدير تنفيذي داعم للابتكار المؤسسي، والتي حصل عليها الدكتور عبد الله بوسناد المدير التنفيذي لقطاع التفتيش الجمركي، والجائزة الذهبية لفكرة العام الكبرى على مستوى العالم عن ابتكار منظومة إعادة تدوير البضائع المقلدة افتراضياً، والجائزة الذهبية لأفضل ابتكار صديق للبيئة، حيث أُعطيت الجائزتان إلى الدائرة، ممثلةً بمنصور المالك المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات، ويوسف عزير مبارك مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية، بالإضافة إلى الموظف المبتكر سعيد الكتبي، وفريق العمل من إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية.

كما فازت جمارك دبي بالجائزة الذهبية لأفضل ابتكار في الأمن والسلامة، والجائزة الذهبية للعام لأفضل ابتكار في الأمن والحماية، وحصل عليهما المهندس عادل السويدي مدير إدارة الدعم الفني، وحصدت الدائرة كذلك الجائزة الذهبية لأفضل منسق للاتصال والتميز والابتكار، وحصلت عليها الموظفة ميثاء خلف، والجائزة الذهبية لأفضل منسق لأنظمة الابتكار المؤسسي، للموظف سامي عيسى، والجائزة الفضية للعام، لأفضل قدوة للابتكار المؤسسي، للموظف ماجد الزرعوني، بالإضافة إلى الجائزة السنوية الخاصة لعام 2021 من منظمة الأفكار الأمريكية، والتي أُعطيت إلى حسين الفردان مدير أول مركز الابتكار في جمارك دبي، وكذلك الجائزة السنوية الخاصة لهذا العام، لخالد الزرعوني ضابط ابتكار في المركز.

ويشهد تطوير الابتكارات الجديدة في جمارك دبي، انطلاقة قوية، حيث أنجزت الدائرة المرحلة الثالثة من دوري الابتكار الأول، والذي تم إطلاقه لخلق بيئة تنافسية للابتكار، عبر إقامة مسابقة سنوية بين الإدارات والمراكز الجمركية، تتنافس من خلالها على تطوير أفضل الأفكار والابتكارات الجديدة، حيث سيتم سنوياً تكريم الفرق الثلاثة الأولى الفائزة بالمسابقة.

طباعة Email