«المركزي» يصدر مسكوكات تذكارية احتفاءً بالتشغيل التجاري لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية

 أعلن المصرف المركزي، إصدار مسكوكات فضية تذكارية، احتفاءً بالتشغيل التجاري لأولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية. ويسعى المصرف، من خلال إصدار هذه المسكوكات التذكارية، إلى تسليط الضوء على الإنجاز التاريخي الخاص للمحطة الأولى في براكة، والتي أصبحت أكبر مصدر منفرد للكهرباء في دولة الإمارات، حيث ستسهم محطات براكة، التي تديرها كفاءات إماراتية متخصصة ومؤهلة، إلى جانب خبرات عالمية، في تحقيق الرؤية الوطنية لدولة الإمارات، الرامية إلى الحفاظ على استدامة النمو الاقتصادي، وتعزيز التنمية الشاملة، من خلال إنتاج طاقة كهربائية خالية من الانبعاثات الكربونية على مدار الساعة.

وسيطرح المصرف المركزي، 500 مسكوكة من الفضة، زنة كلٍ منها 40 غراماً، ويتضمن الوجه الأمامي للمسكوكة، رسماً للمحطة الأولى في براكة، مع كتابة اسم محطات براكة باللغتين العربية والإنجليزية. أما الوجه الخلفي للمسكوكة، فيتضمن شعار دولة الإمارات العربية المتحدة، واسم المصرف المركزي، باللغتين العربية والإنجليزية. وسيتم تسليم كافة المسكوكات إلى مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، الجهة المالكة والمطورة للمحطات. ولن تكون المسكوكات متاحة للبيع في المقر الرئيس للمصرف المركزي وفروعه.

كان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أعلن بدء التشغيل التجاري للطاقة النووية السلمية، في أولى محطات براكة، يوم 6 أبريل الماضي، وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة هذا العام، بالذكرى الخمسين لتأسيسها.

طباعة Email