14 مصممة إماراتية يخطفن الأضواء بمعرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات

تشهد فعاليات النسخة الـ 48 من «معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات»، الحدث الأكبر من نوعه على أجندة المعارض التجارية المتخصصة في الإمارات والمنطقة، الذي ينظمه مركز إكسبو الشارقة، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مشاركة مميزة لـ 14 مصممة مجوهرات إماراتية حيث يعرضن أحدث مجموعاتهن المبتكرة من المجوهرات الذهبية والألماسية.

وعرضت المصممات الإماراتيات، تصاميمهن الحرفية وإبداعاتهن الفنية التي مزجت بين التراث الإماراتي والتصاميم العصرية العالمية، والتي ترصّع الكثير منها بالألماس والأحجار الكريمة، ضمن منصة «صاغة الإماراتيين للذهب» التي تخصصها غرفة الشارقة.

حضور قوي

وأشار عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة إلى أن الحضور القوي والتنافسي الذي سجلته الشركات الإماراتية جنباً إلى جنب مع العارضين العالميين، وما يقدمه المصممون والمصممات الإماراتيون من ابداعاتٍ فريدة، يعكس مستوى تطور وتقدم صناعة الذهب والمجوهرات محلياً، ويؤكد أهمية هذا الحدث في إتاحة الفرصة لرواد الأعمال المحليين لعرض منتجاتهم والاطلاع على خبرات وتجارب المشاركين.

وقال إن منصة «صاغة الإماراتيين» التي أطلقتها الغرفة منذ عدة سنوات تمثل تجسيداً حقيقياً لالتزامها بدعم قطاع رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وتقديم المزيد من التسهيلات لها بما يمكنها من لعب دورها الطبيعي في المنظومة الاقتصادية لإمارة الشارقة، مشيراً إلى أن المنصة استطاعت أن تسهم في جذب رواد الأعمال الإماراتيين وأصحاب المواهب إلى قطاع تجارة وتصميم المجوهرات في دولة الإمارات للعمل على تطوير مهاراتهم الحرفية والتسويقية في هذا المجال من خلال ابتكار العلامات التجارية القادرة على المنافسة في سوق يحقق عوائد مالية مجزية.

وأشار سيف المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة إلى أن المعرض يمثل منصة مهمة لدعم العارضين والمصممين والمصممات الإماراتيين وكافة العاملين في هذا القطاع، سواء على مستوى إمارة الشارقة أو الدولة، حيث يعود هذا الحدث بالفائدة على العارضين الإماراتيين إذ يمنحهم مساحة للظهور والتميز بعلاماتهم التجارية وتصاميمهم اليدوية الصنع، بالإضافة إلى المحفزات التي يقدمها المعرض لدعم الشركات من خلال تقديم العروض والجوائز والتي تسهم بشكل كبير في تحفيز الجمهور على الإقبال وزيارة المعرض، وبالتالي تعريف شريحة واسعة من الجمهور على مشغولات وتصاميم المصممين الإماراتيين، مشيراً إلى أن منصة «صاغة الإماراتيين» تتألق بعرض متميز لأرقى تصاميم الذهب والمجوهرات والتي قدمها رواد الأعمال الإماراتيين المهتمين بمجال صناعة الذهب، ما مكن المنصة من استقطاب عدد كبير من الزوار.

وأشارت منى السويدي، مسؤولة منصة صاغة الإماراتيين للذهب إلى أن المنصة تشهد هذا العام تقديم سلسلة من الورش التعريفية لأول مرة ومن أبرزها ورشة«فن تصميم المجوهرات والصاغة»، ورشة «فن نشر المعادن»، ورشة «الحفر الكهروكيميائي على المعادن»، ورشة «فن نشر المعادن وترصيع الأحجار»، ورشة «رسم وتلوين الأحجار الكريمة للمبتدئين»، وورشة «فن طباعة المعادن». كما خصصنا يوم الجمعة لتعليم الأطفال تصميم المجوهرات باستخدام الخرز والأسلاك.

وقالت المصممة الإماراتية خديجة السلامي، صاحبة أول تصميم شناف عصري مستوحاة من الشناف التقليدي في الذهب الإماراتي: تتضمن مجموعتي الفنية قطعاً مميزة من التصاميم الإماراتية المستوحاة من التراث والعمران الإماراتي، وهذه مشاركتي الرابعة في المعرض، لافتةً إلى أن التراث الوطني الإماراتي يزخر بأنواع التصميمات الذهبية الفريدة من نوعها والتي توارثتها الأجيال، ليشكل المعرض فرصة لعرض هذا التراث ومواصلة الاهتمام به.

وقالت المصممة الإماراتية عزة راشد: تعد هذه المشاركة الأولى لي في معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات، وجاءت مشاركتي نتيجة توفير الدعم اللازم للمصممات الإماراتيات الشابات من قبل غرفة الشارقة. وتتميز مجموعتي بالدمج بين التصاميم الإماراتية التقليدية والتصاميم الإيطالية.

ويشهد المعرض مشاركة أكثر من 350 عارضاً، ويختتم فعالياته السبت الساعة العاشرة ليلا حيث سيشهد الإعلان عن الفائزين بالجوائز الكبرى للمعرض.

طباعة Email