دراسة: الشركات الإماراتية تتوقع زيادة في التوظيف والإيرادات بنسبة 50%

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت نتائج دراسة استقصائية أن الشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة تتوقع ارتفاع إيراداتها بنسبة تصل إلى 50 بالمائة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة مع عودة حركة الأعمال إلى الانتعاش بشكل قوي.

و أظهر تقرير جديد صادر عن HSBC ( أتش إس بي سي ) بالاستناد إلى نتائج دراسة استقصائية شملت أكثر من 2000 شركة رائدة في جميع أنحاء العالم أن ثلاثاً من أصل كل أربع شركات في الإمارات العربية المتحدة تتوقع تعيين المزيد من الموظفين على مدى الأشهر الـ 12 المقبلة وأنهم يعتبرون المنافسة المتوقعة على اجتذاب المهارات اللازمة والمناسبة بأنها ضرورية لتنفيذ خطط النمو الطموحة لهذه الشركات.

وقال دانيال هوليت الرئيس الإقليمي للخدمات المصرفية التجارية لدى HSBC للشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا "يظهر تقرير HSBC Navigator الجديد حول مستقبل العمل بوضوح أن المدراء التنفيذيين يعتقدون أن التنافس على اجتذاب المهارات يعتبر أمر حيوي لتعزيز الربحية المستدامة - لا سيما مع عودة الشركات إلى التعافي من تأثيرات جائحة كورونا حيث ترى ما يقرب من 90 بالمائة من الشركات التي شملها الاستطلاع في الإمارات العربية المتحدة أن هناك ترابط قوي بين الاستثمار في القوى العاملة ونجاح الأعمال.

و أشار إلى أن الشركات المشاركة في دراستنا الاستقصائية في الإمارات العربية المتحدة تستهدف تحقيق نمو في إيراداتها بنسبة 25 بالمائة تقريباً على نحو متوسط ??على مدى الأشهر الـ 12 القادمة وأن ثمانية من أصل كل 10 شركات تستثمر بالفعل بشكل كبير في تعيين المزيد من الموظفين أو تحسين المهارات الموظفين الحاليين لديها أو توفير التدريب اللازم لهم ولا تزال بيئة العمل المستقبلية تتشكل.

وتتمثل المجالات الأربعة الأولى التي يتركز فيها اهتمام الشركات الإماراتية على تحسين مهارات موظفيها للتجاوب مع التوجهات الاقتصادية الكلية الناشئة في إدارة ودعم رفاهية الموظفين (47 بالمائة) والإدارة والقيادة ضمن بيئة عمل مختلطة (41 بالمائة) والأمن الإلكتروني (40 بالمائة) وأطر العمل البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية (38 بالمائة).

وأوضح التقرير أن ت الشركات الإماراتية تعتبر الأكثر ثقة على مستوى العالم في قيادة الابتكار في المنتجات وخدمة العملاء بنسبة (67 بالمائة) على مدى الأشهر الـ 12 القادمة وتبدي (74 بالمائة) من الشركات تفاؤلها بشأن تحقيق أولوياتها المتمثلة في تحسين تجربة العملاء وهو ثالث أعلى مستوى عالمياً بعد المكسيك (77 بالمائة) والصين (77 بالمائة).

طباعة Email