بورصات الخليج تشهد انتعاشاً هائلاً هذا العام

«أويل برايس.كوم»: اقتصاد الإمارات في وضع أفضل كثيراً مما كان متوقعاً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد موقع «أويل برايس.كوم» الشبكي البريطاني المتخصص في أسعار النفط العالمية، أن اقتصادات الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي، ومنها الإمارات، تعيش الآن وضعاً أفضل كثيراً مما كان متوقعاً في بداية العام الجاري، بعد المعاناة التي تعرضت لها اقتصادات المنطقة، شأنها شأن كافة اقتصادات العالم، طوال العام الماضي، من التداعيات الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19».

وبحسب تقرير نشره الموقع، فإن ارتفاع أسعار النفط نتيجة انتعاش الطلب العالمي عليه كان السبب الأول وراء التعافي الاقتصادي اللافت الذي تشهده دول المنطقة حالياً.

وأكد التقرير أن هذا التعافي انعكس بوضوح على أداء بورصات الأسهم الخليجية منذ مطلع العام الجاري، وحتى الآن، حيث تُسجل انتعاشاً هائلاً، ولا زالت. وأوضح التقرير أن انتعاش بورصات الخليج خلال العام الجاري طال كافة قطاعات الأسهم، وليس أسهم شركات النفط فحسب، ومن أبرزها أسهم البنوك والشركات العقارية.

وأفاد التقرير بأن التعافي الاقتصادي دفع عدداً من مصارف المركزية لدى دول الخليج العربي، وفي مقدمتها مصرف الإمارات المركزي، إلى الإعلان عن البدء في السحب التدريجي لحزم المحفزات التي بدأت تُعلنها منذ مارس 2020 لدعم اقتصادات أوطانها في مواجهة تداعيات الجائحة.

وأضاف التقرير أن هذه الخطوة تُشير إلى إيمان السلطات الاقتصادية المعنية في دول الخليج بقوة التعافي الذي تشهده المنطقة حالياً.

وتطرق التقرير إلى اقتصاد كل دولة من دول الخليج على حدة، فتحدث عن الإمارات، وذكر أن المؤشر العام لسوق دبي المالي أعلى حالياً من قيمته في نفس الفترة من العام الماضي بنسبة 14.2%، وأفاد بأن الأسهم المالية صاحبة الدور الأكبر في هذا الارتفاع.

واستشهد التقرير بأداء سهم شركة «أمانات القابضة» التي يقع مقرها الرئيسي في دبي وتتخصص في الاستثمار بقطاعي الرعاية الصحية والتعليم، حيث إن قيمة سهمه الآن أعلى بنسبة 35% من قيمته في نفس التوقيت من العام الماضي.

وتحدث التقرير أيضاً عن سهم «بنك دبي الإسلامي» الذي ارتفع بنسبة 8.7% عن قيمته في العام الماضي.

وتحدث التقرير عن المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية، فذكر أن قيمته ارتفعت هذا العام بنسبة 51,6%. وأفاد بأن قيمة سهم «بنك أبوظبي الأول» ارتفعت بنسبة 35,9%، كما ارتفع سهم «مجموعة اتصالات» بنسبة 41%، وسهم «دانة غاز» بنسبة 49,2%.

طباعة Email