500 ألف عميل يستفيدون من خدمات الوثبة الوطنية للتأمين العام الماضي

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت شركة الوثبة الوطنية للتأمين بمرور 25 سنة على انطلاق أعمالها في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة على دورها الريادي في قطاع التأمين، حيث تحظى بثقة عالية في هذا المجال، كما تؤكد التزامها بالحفاظ على أعلى مستويات المهنية ومتابعه المسيرة من خلال طرح كل ما هو جديد، حيث قدمت خدماتها لأكثر من 500 ألف عميل خلال العام الماضي، وستتواصل الجهود لتحسين مستوى العمليات والخدمات وترك تأثير إيجابي في المجتمع.

وقال بسام أديب جلميران، الرئيس التنفيذي لشركة «الوثبة الوطنية للتأمين»: مع احتفال شركة الوثبة الوطنية للتأمين بالعيد الفضي لانطلاق أعمالها في قطاع التأمين، يسعدنا أن نعرب عن امتناننا العميق للمساهمين، والعملاء الأعزاء، وشركاء الأعمال، الذين كانوا حاضرين خلال رحلة التميز والنمو في الأعمال، إضافة إلى موظفينا الذين كان لهم دور فعال في تقديم خدمة عالية الجودة على مر السنين.

خلال مسيرتنا المستمرة التي انطلقت قبل عقدين ونصف العقد من الزمن، شهد قطاع التأمين تغيرات عديدة في متطلبات المستهلكين ورغباتهم واحتياجاتهم، حيث أصبحت متطلبات العملاء أكثر تعقيداً في ظل زيادة الوعي التأميني وتوجه التركيز نحو توسيع التغطيات إضافة إلى جودة الخدمات المقدمة وسهولة الوصول إلى ما تقدمه الشركة من خدمات.

وأكدت جائحة «كوفيد 19» على الحاجة إلى الابتكار بالنسبة لخدمة العملاء والاعتماد على التقنيات الرقمية في توفير المنتجات وإدارة العمليات. ومنذ تفشي الجائحة وبفضل الاعتماد على قدراتنا الرقمية المتقدمة، تمكنا من العمل عن بُعد بنسبة 100٪ وأضاف جلميران: كنا في وقت من الأوقات ضمن عدد محدود للغاية من شركات التأمين القادرة على العمل في ظل تلك الظروف بكفاءة عالية ودون خسارة يوم واحد من الإنتاجية.

ومع الاعتماد على التكنولوجيا في جميع نواحي العمليات، فقد تمكنا من الوصول إلى مستوى عالٍ من السهولة والسلاسة في رحلة العميل الشرائية والخدمية على حد سواء من خلال القنوات الإلكترونية المتاحة، سواء الموقع الإلكتروني أو تطبيق الهواتف الذكية الذي يسمح للعملاء بالوصول إلى منتجات التأمين الخاصة، أو طلب الخدمات، أو الإبلاغ عن المطالبات، أو الوصول إلى العروض المقدمة من الشركاء الاستراتيجيين في أي وقت ومن أي مكان. 

وأشار إلى أنه خلال الفترة الحافلة بالتحديات التي شهدها العالم في عام 2020، كان من الضروري أن يكون التضامن ومراعاة الظروف جزءاً من أي عملية تجارية، لقد ساهمت شركة الوثبة الوطنية للتأمين بدورها في تكريم خط الدفاع الأول في الإمارات من خلال إطلاق مبادرة أبطال الإمارات والمساهمة بما مقداره مليون درهم إماراتي في مبادرة لاقت استحساناً وتقديراً من الجميع.

طباعة Email