توكيت» و«ويلثي» ينطلقان من الإمارات إلى منطقة الشرق الأوسط

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «توكيت» و«ويلثي»، الناشئتين برؤى قائمة على بلوك تشين والحائزتين على جوائز، عن خططهما للانطلاق في أول ظهور رسمي لهما بمنطقة الشرق الأوسط من خلال دولة الإمارات.

و«توكيت»، هي أول شبكة اجتماعية فريدة من نوعها في العالم، تسمح بإنتاج رموز غير قابلة للاستبدال «إن اف تي إس» بتكلفة فعالة وسريعة، وتمكن صانعو المحتوي الرقمي من إنتاج تدفقات مختلفة من الدخل الآلي باستخدام تقنيات بلوك تشين والرمز غير القابل للاستخدام «إن اف تي».

وجرى إطلاق «ويلثي» للمرة الأولى بنجاح في سويسرا عام 2020، وهي منصة استثمارية بدون عمولات وبدون تقييم معقد للمخاطر لخلق الثروات، حيث تمكن المستخدمين من الحصول على تدفقات متعددة من الدخل بطريقة أكثر ذكاءً وأماناً.

قال أندريه يوريتشي، المؤسس والرئيس التنفيذي: «دبي هي مدينة المستقبل بعدما أصبحت مركزاً عالمياً للإبداع وصناعة البلوك تشين، وتستهدف حلولنا جماهير مبدعة ومبتكرة وذكية رقمياً ونعلم أنها حاضرة بشكل بارز في الإمارات العربية المتحدة».

وأضاف: «تقدر هذه الدولة الابتكار الآمن وتدعمه، ونتطلع إلى الشراكة مع مبتكرين آخرين متشابهين معنا في التفكير ويمكنهم المساهمة في النمو المتبادل داخل دولة الإمارات وخارجها».

وفي حين أن النظامين متاحان للمبدعين الرقميين وعشاق بلوك تشين في الإمارات العربية المتحدة، سيتم الإعلان عن الإطلاق الرسمي لـ«توكيت» و«ويلثي» في الربع الأول من العام القادم 2022 من خلال عرض مذهل على واجهة برج خليفة.

وسيتمكن مستخدمو «توكيت» في الإمارات من الاستمتاع بخوارزمية الذكاء الاصطناعي للوصول بنسبة 100% والتي تساعدهم في الوصول إلى ملايين الأشخاص وبناء مجتمعهم بشكل أسرع وأكثر ذكاءً، حيث تتميز المنصة بخمسة أنظمة مختلفة لتحقيق الدخل، تساعد المبدعين على تعزيز أعمال المحتوى الخاصة بهم بمساعدة رموز غير قابلة للاستبدال «إن اف تي إس».

من خلال منهجية «صفر مخاطرة» للاستثمار في الأسواق المتقلبة، فإن «ويلثي» هو صندوق استثماري غير مركزي يعمل بنظام بلوك تشين، وسيساعد المبتكرين المقيمين في الإمارات على إنشاء مصادر دخل متنوعة في بيئة آمنة.

طباعة Email