مدينة الفرص

«دوبيزل-بيوت» عملاق عالمي للتسويق العقاري من دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قبل عام، دشّنت «بيوت» و«دوبيزل» أولى الشركات المليارية المتخصصة في قطاع التكنولوجيا الناشئة، والناجمة عن اندماج شركتين نشأتا في دبي، ومقرها في حي دبي للتصميم، في خطوة تؤكد مكانة دبي حاضنةً للموهوبين ووجهة عالمية للاستثمار والابتكار، ومقراً لانطلاق الشركات الناشئة نحو العالمية.

ففي منتصف 2020 ولد في دبي، «دوبيزل- بيوت» ككيان رقمي ضخم متخصص بالتسويق العقاري، جمع «دوبيزل» و«بيوت» في صفقة اندماج بلغت قيمتها 3.6 مليارات درهم.

أسس موقع «دوبيزل» بدبي عام 2005 على يد جيه سي بتلر، ووسيم واتلي، كبوابة إلكترونية مجّانية للإعلانات المبوّبة. ونشأت فكرة «دوبيزل»، بتمويل قيمته 45000 درهم (12000 دولار).

ولكل قصة نجاح محرك ودافع، فبينما كان الإقبال الشديد من المستثمرين على عمليات بيع واستئجار العقارات بالدولة، دافعاً لموقع «بيوت» لينطلق في السوق العقاري عام 2008، كان الحافز وراء ظهور «دوبيزل» غياب موقع يقدم خدمات وإعلانات متنوعة. ويقول بتلر: «حينما أتينا إلى الإمارات، بحثنا عن موقع من هذا النوع ولم نجد. وواجهنا صعوبات متعددة في البحث عن مسكن، وعمل، أو مجرد شراء الأثاث أو غيره من الحاجات. ومن هنا جاءت فكرة استحداث «دوبيزل» ليكون الطريقة الأمثل لتلبية هذه المتطلبات». وأضاف: «تم إطلاق «دوبيزل» في أغسطس 2005، وسرعان ما أصبح بوابة الإمارات للإعلانات المبوّبة الإلكترونية بنكهة اجتماعية».

وواصلت «دوبيزل» تحقيق تقدم ملموس في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، إذ بلغ عدد زوارها في 2012 قرابة 100 مليون زائر شهرياً، فيما واصلت «بيوت» تطوير مضمون صفحتها بالبيانات العقارية حتى بات الموقع يشهد 2.8 مليون زيارة شهرياً، بفضل البيانات العقارية، التي حفزت ما يقارب 1200 وكالة عقارية معلنة على الحضور في موقع «بيوت».

وفي أبريل 2018، استحوذت مجموعة «أوليكس» على كامل حصص «دوبيزل» الشرق الأوسط، في خطوة تعد شهادة على العقد الرائع، الذي أتمته «دوبيزل» في المنطقة. وفي أكتوبر 2020، أعلنت مجموعة «إيميرجنج ماركتس بروبرتي غروب»، المالكة منصة «بيوت» ومقرها دبي، ومجموعة «أو إل إكس» المالكة منصة «دوبيزل»، دمج عملياتهما في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا وجنوبي آسيا، لتنشأ بذلك شركة مليارية، تصل قيمتها السوقية إلى 3.6 مليارات درهم (نحو مليار دولار)، وإثر هذه الصفقة سوف تقوم «إي إم بي جي» بإدارة منصتَي «دوبيزل» و«بيوت» في الإمارات، بالإضافة إلى المنصات العالمية التابعة لها، مثل «زمين» في باكستان، و«بي بروبرتي» في بنغلاديش، و«مبوب» في المغرب وتونس، و«كايدي» في تايلاند. وتعود ملكية جميع هذه الأصول لمجموعة «إي إم بي جي» بالإضافة إلى «دوبيزل»، كما تضمن هذا الاندماج علامات تابعة لمجموعة «أو إل إكس» في مصر ولبنان وباكستان، والعديد من دول مجلس التعاون الخليجي، لتضاف بذلك إلى مجموعة «إي إم بي جي».

ويقول رئيس مجموعة «إي إم بي جي» في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، الرئيس التنفيذي لمنصتَي «بيوت» و«دوبيزل»، حيدر علي خان، معبراً عن سعادته بهذه الخطوة، وثقته بتحقيق المزيد من الإنجازات في المرحلة المقبلة: «لم يكن النجاح في التأسيس والعمل ولا نجاح إبرام الصفقة ممكناً لولا الدعم الكبير الذي تقدمه دبي لقطاع الشركات الناشئة، لمساعدتها على النمو والتوسع على الصعيدين المحلي والإقليمي، الأمر الذي انعكس على سمعة الإمارة وجهةً عالميةً لاستقطاب الكفاءات والاستثمارات والابتكار». وأكمل: «دبي وجهة استثمارية دولية، بنيتها التحتية متطورة، ومناخها الاستثماري رفيع، وبيئة الأعمال وسهولة ممارستها متميزة، توفر أرضاً صلبة لتمكين رواد الأعمال من توسيع نطاق مشروعاتهم في مجتمع يضم الجميع، من الشركات الناشئة إلى الشركات التي تظهر على قائمة فورتشن 500».

 

3.6 مليارات درهم القيمة السوقية لصفقة الاندماج

45000 درهم تكلفة تأسيس «دوبيزل» في 2005

100 مليون زائر شهرياً لموقع «دوبيزل»

2.8 مليون زيارة شهرياً لـ«بيوت دوت كوم»

طباعة Email