أحمد بن سعيد يفتتح مؤتمر أمن الطيران المدني 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

برعاية وحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، بدأت اليوم أعمال الدورة الخامسة لمؤتمر أمن الطيران المدني 2021، بمشاركة عدد من خبراء الأمن والمسؤولين الحكوميين وصناع السياسات والمهنيين من مختلف أذرع الصناعة. ويستضيف المؤتمر على مدى ثلاثة أيام 35 متحدثاً ونحو 400 مندوب من أكثر من 50 دولة.

وحضر المؤتمر خوان كارلوس سالازار أمين عام المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو). وروبرت كورتس وكيل وزارة النقل في المملكة المتحدة، وشيروبين أوكندي وزير النقل في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، وسعادة سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني بدولة الإمارات العربية المتحدة ، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات وممثلي السلك الدبلوماسي.

ويلقي المؤتمر الضوء على "عام الثقافة الأمنية" للمنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو)، الذي يهدف إلى تعزيز الأمن بشكل شامل عبر جميع جوانب عمليات الطيران مع تعافي الصناعة. ويتضمن المؤتمر 38 جلسة وورشة عمل تفاعلية تتناول الموضوعات الراهنة في أمن الطيران، مثل أمن البيئة وإدارة مخاطر الاحتيال والاتجار غير المشروع في الحياة البرية وأمن البضائع والابتكار في إنفاذ القانون وغيرها.

وفي كلمته في افتتاح المؤتمر، قال أمين عام الإيكاو الجديد خوان كارلوس سالازار: "شكّلت الجائحة تحديات عديدة، وعلمتنا دروساً جديدة، ما دفعنا للتكيف والتطور للحفاظ على عمليات آمنة في ظل ظروف صعبة للغاية. وبينما يعاني المشغلون من تأثيرات الجائحة، فقد أتيحت لنا فرصة أخرى لإعادة التفكير في نهجنا وتحديث استراتيجياتنا، والمحافظة على المرونة ومواكبة تعافي النقل الجوي الدولي مع استمرار تطور التهديدات. وتفخر المنظمة الدولية للطيران المدني أن تعمل كحلقة وصل للشراكات العالمية الاستراتيجية والتعاون الفعال بين الحكومات والصناعة لدعم هذه الجهود المهمة".

وقال وكيل وزارة الطيران في المملكة المتحدة روبرت كورتس، أهمية حدث مثل مؤتمر أمن الطيران المدني. وقال: "واجهنا طوال الثمانية عشر شهراً الماضية تهديدات مختلفة للسلامة العامة. لقد ذكرتنا الجائحة بترابط المجتمع العالمي، وشكّلت فرصة للعمل معاً في أوقات الأزمات، وتأكد للجميع أن التعاون الدولي أمر حيوي للمحافظة على أمن وسلامة الأجواء. لقد ظلت الثقافة الأمنية موضوعاً مشتركاً هذا العام، وهي بلا شك تعزز وتكمل التدابير الأمنية الحالية وتدعم كل ما نقوم به".

وقال الدكتور عبد الله الهاشمي، نائب رئيس أول الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات: "أصبح مؤتمر أمن الطيران المدني ملتقى لتبادل المعرفة وإلهام الأفكار الجديدة وربط العقول عبر الصناعة، حيث يجمع خبراء ومفكرين وصناع قرار من مختلف أنحاء العالم بهدف التعلم وتبادل الخبرات وتحسين الممارسات عامةً. وقد تأكدنا هذا العام، من خلال الشراكة مع دبي إكسبو 2020 ومنظمات طيران رائدة، أن مؤتمرنا لا يزال يحظى بأهمية بالغة، حتى في ظل التحديات الراهنة التي تواجه العالم".

ومن أبرز المتحدثين في المؤتمر، مديرة مركز الإنتربول للابتكار أنيتا هازنبرغ التي ستتحدث عن نهج المنظمة في الابتكار. ويتحدث الدكتور نورمان ريكلفس عن الأنظمة المعقدة وأمن الطيران. وسوف يغطي مدير مركز المعلومات والأمن القومي بجامعة أوكلاهوما البروفيسور جيمس ريجنز موضوع بناء ثقافة أمنية مستدامة. ويتناول الكابتن كايرانو لاتيف الاستجابة للطوارئ- وجهة نظر أحد الناجين. ويتحدث بروس دوريس حول إدارة مخاطر الاحتيال، وماثيو فوغان عن تطوير المواهب الجديدة.

وفي ختام اليوم الأول لمؤتمر أمن الطيران المدني أدى فريق أمن مجموعة الإمارات لتدريب الأطقم الجوية، بالشراكة مع القوات الخاصة للحرس الرئاسي بدولة الإمارات العربية المتحدة، محاكاةَ لحادثة اختطاف طائرة.

ويتضمن حفل العشاء الخاص بالمؤتمر تقديم جوائز التميز، التي تكرم الأفراد الذين أظهروا أداءً متميزاً في أدوارهم، والمؤسسات على الإنجازات المهمة والمساهمات في صناعة أمن الطيران. كما ستعقد 12 ورشة عمل متنوعة في الأمن السيبراني ومستقبل الذكاء الاصطناعي وإدارة المخاطر خلال اليوم الأخير للمؤتمر. وسوف يتاح للمشاركين زيارة معرض إكسبو 2020 دبي.

ويعقد مؤتمر أمن الطيران المدني 2021، الذي تستضيفه الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات، من 3- 5 أكتوبر في فندق جيه دبليو ماريوت ماركي بدبي. ويعد المؤتمر حدثاً عالمياً بارزاً في أمن الطيران، حيث يجمع عدداً من أبرز خبراء أمن الطيران وقادة مؤثرين ونخبة من المفكرين ومبتكري الحلول الأمنية والخبراء العالميين لمناقشة أحدث التطورات في هذا المجال.

وساعدت الدورات السابقة من المؤتمر في تعزيز المناقشات حول مواضيع حساسة وأساسية، مثل الاتجار بالبشر وتهديدات الأمن السيبراني في مجال الطيران والذكاء الاصطناعي ودمج تقنية بلوك تشين في سلسلة توريد الطيران، وتحدي وتغيير طرق تعامل الصناعة مع هذه القضايا.

وتحمّل المؤتمر هذا العام تكاليف السفر والإقامة بالكامل للمهنيين وقادة الصناعة من البلدان النامية للمشاركة والتعلم والتواصل والاستفادة من المؤتمر، ودعم فلسفة المنظمة الدولية للطيران المدني "عدم ترك أي دولة وراء الرّكْب No Country Left Behind".

توفر الدائرة الأمنية في مجموعة الإمارات، الحائزة جوائز عدة، حلولا أمنية شاملة ومتخصصة في مجال الطيران. ويزيد عدد العاملين في الدائرة، التي تشكل جزءاً من مجموعة الإمارات، على 470 موظفاً، وأكثر من 2600 رجل أمن من خلال شريكها مجموعة ترانسغارد.

ولا تقتصر خدمات الدائرة على مجموعة الإمارات، إنما تشمل أيضا ناقلات جوية أخرى في مطار دبي الدولي. وتلتزم الدائرة الأمنية بالتميز بما يتوافق مع معايير "أيزو 9001: 2015" و"أيزو 28000:2007" وجمعية حماية الأصول المنقولة. ونالت الدائرة لخمس سنوات متتالية جائزة دبي للجودة، كما نالت مؤخراً جائزة "خليفة للامتياز"- الفئة الذهبية.

طباعة Email