تمديد الموعد النهائي للترشح لجوائز «سيتريد البحرية للشباب»

حصة آل مالك

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن منظمو «جوائز سيتريد البحرية للشباب» (#20under40) تمديد الموعد النهائي لاستقبال طلبات الترشح حتى الأحد 10 أكتوبر، بسبب الإقبال الكبير على المشاركة في فئات الجائزة. وسيتم الإعلان عن الفائزين خلال فعاليات «مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري»، أكبر معرض ومؤتمر حضوري، خلال أسبوع الإمارات البحري، والذي يعقد تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية.

ولبدء عملية الترشيح، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني

https://eu.eventscloud.com/eSites/200227086/Homepage. وتهدف الجوائز إلى تكريم أفضل 20 متخصصاً في القطاع البحري تحت سن الأربعين، والاحتفاء بقصص نجاح وإنجازات المتخصصين، الذين مهدوا الطريق لإحداث تغييرات أسهمت في تطوير القطاع، إضافة إلى تسليط الضوء على الابتكارات، التي توفر فرصاً لمزيد من النمو والتطور.

وقالت المهندسة حصة آل مالك، مستشار الوزير لشؤون النقل البحري في وزارة الطاقة والبنية التحتية، وأول سفير إقليمي لنادي «جلوبال ماريتايم كلوب»: واجهنا خلال العام الماضي تحديات غير مسبوقة، تأثرت بها مختلف القطاعات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك قطاع الشحن البحري، ولكن تمكن القطاع من الصمود، ونجحنا في التغلب على التحديات بسرعة من خلال إظهار المرونة، ولم يكن من الممكن معالجة التأثيرات السلبية للجائحة من دون دعم الجهات الفاعلة في القطاع، التي أسهمت في الوصول به إلى آفاق جديدة. وتعد جوائز «سيتريد البحرية للشباب» منصة مهمة لتقدير الجهود الاستثنائية للشباب العاملين في القطاع، فشباب اليوم هم قادة الغد، ونأمل أن تسهم هذه الجوائز في تمكينهم وتحفيزهم على التفكير بطرق غير تقليدية لصنع مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

لطالما كان القطاع البحري مزدهراً في منطقة الشرق الأوسط، وتتمتع دولة الإمارات بمكانة ريادية في هذا القطاع الذي يسهم في الناتج المحلي لدولة الإمارات بنحو 91 مليار درهم سنوياً، وتسعى جميع الجهات المعنية لمضاعفة هذا الرقم في غضون بضع سنوات. ويعد إسهام المتخصصين الشباب في القطاع أساساً لضمان تحقيق هذا النمو، لا سيما أن القطاع يشهد عراقيل جديدة بشكل مستمر، ومع زيادة التركيز على مواجهة التحديات البيئية والابتكار والتوسع الرقمي، فإن الفرصة سانحة الآن أكثر من أي وقت مضى للقدرات الشابة والمبادرات مثل جوائز (#20under40) لمساعدة الشركات على اكتشاف المهارات التي لديها.

يمكن لجميع الأفراد الذين تؤثر مجالات عملهم بشكل مباشر على أسواق الشحن والنقل البحري في منطقة الشرق الأوسط، الترشح للجوائز عبر الموقع الإلكتروني، وستقوم لجنة التحكيم بالنظر في إنجازات المشاركين، التي تُظهر صفاتهم القيادية ومهاراتهم وطموحاتهم. وسيتم الإعلان عن الفائزين خلال فعاليات «مؤتمر ومعرض سيتريد الشرق الأوسط للقطاع البحري»، وسيحظى الفائزون بفرصة التعاون في إجراء البحوث، ودعوتهم للحديث عن تجاربهم، والعديد من الفرص المميزة الأخرى.

طباعة Email