3 % توقعات نمو الناتج المحلي هذا العام

صندوق النقد: تعافي اقتصاد الإمارات يكتسب زخماً

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع صندوق النقد الدولي أن يتجاوز النمو في الناتج المحلي غير النفطي للإمارات هذا العام 3% وأن يشهد مزيداً من التحسن على المدى المتوسط، موضحاً أن تعافي اقتصاد الإمارات من تداعيات «كوفيد 19» اكتسب زخماً، ساعد في تحقيقه التجاوب المبكر والقوي من جانب حكومة الإمارات مع الجائحة، برنامج التطعيم باللقاحات المُضادة للجائحة إلى جانب زيادة النشاط السياحي وأنشطة القطاعات الاقتصادية الأخرى المرتبطة بفعاليات «اكسبو دبي».

وبحسب تقرير أصدره عدد من مسؤولي الصندوق في ختام الجولة الرابعة من مناقشاتهم مع حكومة الإمارات من 14 إلى 28 من سبتمبر الماضي ونشره الصندوق على موقعه الشبكي أمس، فإن السلطات في الإمارات تحركت بسرعة للتعامل مع الآثار الصحية والاقتصادية الناجمة عن تفشي «كوفيد 19» وعليه، بدأ تعافي اقتصاد الإمارات يتعزز وخاصة بعد أن نجحت الدولة في تطعيم 95% من سكانها بجرعة واحدة على الأقل من تطعيم مُضاد للجائحة.

وأضاف التقرير أنه بالحديث عن النظرة المستقبلية، فإنه من المتوقع أن يواصل التعافي الاقتصادي بالدولة ارتفاعه التدريجي خلال الربع المتبقي من العام وسيحظى بدعم من استمرار الحكومة في انتهاج سياسات الاقتصاد الكلي الداعمة والتحفيزية، والانتعاش في السياحة والقطاعات المرتبطة بـ«إكسبو دبي» ما يعزز توقعات نمو الاقتصاد غير النفطي هذا العام بنسبة تجاوز 3%.

وفيما يخص الناتج المحلي النفطي للدولة توقع التقرير أن يواصل نموه مع زيادة إنتاج النفط وأنه من المتوقع أن يؤدي ارتفاع النفط إلى تعزيز الموازنتين المالية والخارجية للإمارات.

وأشاد التقرير بالتحرك السريع من جانب المصرف المركزي في اتخاذ تدابير تدعم اقتصاد الإمارات وتحفزه في مواجهة الجائحة فور تفشيها، ووصف سياسة المصرف في التعامل مع أزمة الجائحة بأنها واضحة واستباقية، وأكد أنها لعبت دوراً حيوياً في تسيير الأحوال الاقتصادية بالدولة طوال فترة الأزمة. وأضاف التقرير أن سياسة المصرف ساهمت في احتفاظ كلٍ من السيولة والرسملة في المنظومة المصرفية بالدولة بقوتهما الأمر الذي توقع التقرير استمراره.

طباعة Email