خبراء: أهمية متزايدة لمبادئ الحوكمة بعد الجائحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد خبراء بمجال حوكمة الشركات أهمية تشكيل مجالس الإدارة في الشركات لجان للإشراف على إدارة المخاطر الاجتماعية والبيئية والحوكمة، وذلك لتعزيز مرونة الأداء وإدارة الأزمات، معتبرين أن جائحة «كوفيد 19» وفرت فرصة سانحة للشركات لإعادة النظر بالعديد من إجراءاتها ونظمها الخاصة بسير العمل.

ولفت الخبراء إلى ضرورة قيام مجالس الإدارة في الشركات بتفعيل إجراءات الحوكمة عبر كافة أقسام الشركات ودعم التنوع والنظر في نظام المكافآت والعلاوات وذلك من خلال تشكيل لجان جديدة مشيرين إلى أن تلك الإجراءات تساعد بشكل كبير على إدارة الشركة بمرونة وفعالية خصوصاً خلال الأزمات.

جاء ذلك خلال مؤتمر حوكمة السنوي الـ14 الذي نظمه «معهد حكومة» التابع لمركز دبي المالي العالمي أمس والذي ضم عدداً من عروض الخبراء، حلقات نقاش، والمناقشات التفاعلية. وقال المشاركون خلال جلسة «الدروس المستقاة من كوفيد 19» إن الجائحة دفعت بأجندة التنوع والمساواة بين الجنسين وأثبتت قدرة المرأة على أداء مهامها عن بعد. ودعا المشاركون الشركات إلى التفكير بتأثيرهم على المجتمعات وتفعيل اللجان البيئية والمسؤولية الاجتماعية والحوكمة والتي أصبحت أحد أهم أولويات الشركات بعد «كوفيد 19».

مكافآت وحوافز

وقال جون ويلكوكس رئيس شركة «مورو سودالي» الأمريكية إن على الشركات إعادة النظر في أمور ليس لها علاقة بالمنافسة مع الشركات الأخرى لكن قد يكون لها تأثير كبير على أداء الشركة وعلى رأسها ضرورة أن تقوم مجالس الإدارة والمسؤولون عن إدارة الموارد البشرية بالنظر في نظام المكافآت والحوافز وتوزيعها بشكل أكثر مساواة بين الموظفين.

وسلطت عائشة سلطان عضو مجلس إدارة معهد «آلاينس فرانسيز» في الإمارات الضوء على الاتجاهات الجديدة في الحوكمة، والآثار المترتبة على هذه الاتجاهات، وما تحتاج الشركات الإقليمية ومجالس الإدارة والمديرين إلى القيام به ليس فقط للاستجابة للتحديات الحالية، ولكن للتحضير لمجموعة متزايدة التعقيد من التوقعات من جانب المساهمين وأصحاب المصالح، مؤكدة ضرورة تعزيز التنوع في الشركات.

وذكر المشاركون بجلسة «التحديات والمخاطر التي يجب على أعضاء مجالس الإدارة الاستعداد لمواجهتها»، عدداً من التحديات التي واجهت الشركات خلال جائحة كورونا ومنها تفاوت التحول الرقمي والضغوط النفسية على الموظفين وصعوبة القيام ببعض الإجراءات في ظل قيود السفر والتباعد التي فرضتها الجائحة. ودعا المشاركون إلى تشكيل مجالس الإدارة لجان جديدة تختص بتعزيز إجراءات الحوكمة وإدارة المخاطر والاستعداد لها.

تغير إيجابي

وقال الدكتور وضاح الهاشمي مدير العمليات اللوجستية والتأمين البحري في «إينوك»: «شهدنا تغيراً إيجابياً في أطر الحوكمة خلال السنوات الـ15 الماضية، وأعتقد أن بإمكاننا تعزيز ممارسات «حوكمة الأداء» والتحول إلى التركيز على أهمية قياس الأداء وتطوير مبادئ مشتركة مثل الاستدامة والقيمة التي تضيفها الشركات للمجتمع».

طباعة Email