قفزت 7 مراكز خلال عام وحصدت العلامة الكاملة في مؤشري «التمويل» و«الوصول إلى السوق»

دبي الأفضل إقليمياً و11 عالمياً للشركات الناشئة

نالت دبي المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والـ 11 عالمياً على مؤشر النُظُم البيئية للشركات الناشئة لعام 2021، الصادر أمس عن مؤسسة «ستارت أب جينوم» الأمريكية المتخصصة في شؤون الشركات الناشئة حول العالم.

وقفزت دبي هذا العام 7 مراكز، مُقارنة مع ترتيبها على المؤشر في إصدار 2020، ما يعكس القفزات الهائلة التي تحققها دبي خلال الأعوام الأخيرة فيما يتعلق باحتضان الشركات الناشئة ودعمها.

ونالت دبي العلامة الكاملة «10 من أصل 10 درجات» على مؤشرين فرعيين، هما «تمويل الشركات الناشئة» و«قدرة الشركات الناشئة على الوصول إلى السوق». ونالت دبي 8 درجات على المؤشر الفرعي «أداء الشركات الناشئة»، فيما نالت 4 درجات على مؤشر «المواهب». كما حصدت دبي ثاني أفضل نظام بيئي إقليمي للشركات الناشئة من حيث الأداء، والأول عربياً.

وتفوقت دبي على بروكسل، بريستول، «مانشستر- ليفربول»، إسطنبول، ديترويت، لشبونة، بورتلاند، هيوستن، وهلسنكي، والتي جاءت في المراكز من 12 إلى 20، على التوالي. وأفرد المؤشر مساحة كبيرة للحديث عن «دستريكت 2020»، المدينة المُستقبلية المخصصة للشركات الناشئة ضمن «إكسبو 2020 دبي»، المُنتَظر افتتاحه بعد 8 أيام.

وذكر المؤشر أن «دستريكت 2020» ستكون بمثابة نظام بيئي عالمي للابتكار، حيث يعمل على تحقيق الاتصال بين البشر، الشركات، التقنيات، الصناعات، الكيانات المعنية بالبحث والتطوير، والجهات الأكاديمية. وعلاوة على ذلك، ستدعم «دستريكت 2020» أجندة دبي المستقبلية ونمو اقتصاد الإمارات اعتماداً على الابتكار.

ويُصنف المؤشر مُدُن العالم استناداً إلى حاصل جمع الأرصدة التي تنالها كل مدينة في 4 مؤشرات فرعية.

وكانت صدارة المؤشر من نصيب مومباي، فيما حلت كوبنهاغن ثانية، وجاكرتا ثالثة. وجاءت جوانزو، برشلونة، استونيا، ووشي، مدريد، زيوريخ، وميامي، في المراكز من الرابع إلى العاشر، على التوالي.

طباعة Email