الــ 13 عالمياً في «الحكومة الإلكترونية» والــ 20 عالمياً في مؤشر «البنية التحتية الإلكترونية»

«سيرف شارك»: الإمارات الثانية عالمياً في جودة الإنترنت

نالت الإمارات المركز الثاني عالمياً على مؤشر «جودة الإنترنت»، وهو أحد المؤشرات الفرعية ضمن «مؤشر الجودة الرقمية للحياة»، لعام 2021، الصادر عن شركة «سيرف شارك» متعددة الجنسيات المتخصصة في خدمات شبكات الإنترنت.

وأفادت الشركة التي يقع مقرها الرئيسي في «جزر فرجين البريطانية» في تقريرها المُرفق بالمؤشر بأن الإمارات نالت مركزاً عالمياً متقدماً في مؤشرين فرعيين آخرين، وهما الــ 13 عالمياً في «الحكومة الإلكترونية» والــ 20 عالمياً في مؤشر «البنية التحتية الإلكترونية».

وتطرق التقرير إلى التفوق اللافت الذي تحظى به الإمارات في مؤشر «جودة الإنترنت»، فذكر سرعة شبكة الإنترنت عبر الهواتف النقالة في الإمارات شهدت تحسناً هائلاً منذ تفشي جائحة «كوفيد 19»، حيث ارتفعت السرعة منذ ذلك الحين وحتى الآن بنسبة 143%، لتصل إلى 145.46 ميغا بايت في الثانية.

وأضاف التقرير أن هذا التحسن الباهر يأتي في إطار التجاوب السريع من جانب الإمارات مع المتغيرات الجديدة التي فرضتها الجائحة، كالعمل والتعلم عن بُعد وغيرها، وهي المتغيرات التي بدورها عززت الحاجة إلى شبكات اتصالات فائقة الجودة والسرعة، وهو ما برعت فيه الإمارات.

وتحدث التقرير عن مؤشر فرعي آخر، وهو «توافر الإنترنت»، فأفاد بأن الإمارات حققت تحسناً لافتاً في هذا المؤشر أيضاً، حيث ارتفع مستوى وفرة الإنترنت لديها بنسبة 40% بالمقارنة مع العام الماضي. وأضاف التقرير أن مستوى وفرة الإنترنت في الإمارات يفوق المتوسط العالمي بنسبة 10%، وذكر أيضاً أن المُقيم في الإمارات يحتاج للعمل لمدة 3.5 دقيقة كي يتمكن من شراء أرخص باقات البيانات المتاحة عبر الهواتف الذكية، وهي باقة 1 غيغابايت. ومن الجدير بالذكر أن ترتيب الإمارات على المؤشر العام هو الـــ 42 عالمياً.

طباعة Email