«تيمي»: المستثمرون السعوديون يتصدرون المشهد العقاري في الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

 أفادت سارة المرنان، المدير العام لشركة تيمي العقارية أن اليوم الوطني السعودي مناسبة غالية في وجدان الشعب الإماراتي، وعنوان فخر واعتزاز لكل إماراتي وعربي مقيم على أرض دولة الإمارات، مؤكدة أن العلاقات الإماراتية - السعودية نموذج خليجي وعربي وعالمي فريد قيادة وشعباً.

وأضافت: «كعادتها تشارك الإمارات شعباً وحكومة الأشقاء في المملكة العربية السعودية فرحتهم بالعيد الوطني الـ 91، وهذا العام سيكون له احتفال خاص، وذلك لأنه يتزامن مع عودة فتح الحدود بين البلدين بعد أن تسببت الجائحة في إغلاق السعودية لحدودها لأشهر».

وترى سارة أن العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين وروح الأخوة والصداقة والمحبة التي تربط الشعبين الإماراتي والسعودي، هي التي دفعت السعوديين إلى اختيار الإمارات كوجهة أولى لاستثماراتهم، مشيرة إلى أن المستثمر السعودي مطمئن عموماً إلى جدوى استثماراته في الإمارات ومطمئن إلى أنه سيجني عائداً استثمارياً مجزياً.

طلب متوقع

من جانبه، كشف محمد عبده، رئيس قسم التسويق في شركة تيمي العقارية أن السوق العقاري في دبي شهد ارتفاعاً في مبيعات الشقق منذ أن رفعت السعودية أخيراً الحظر عن رحلات الطيران الدولية وسمحت للمواطنين بالسفر للخارج والعودة.

ويتوقع محمد أنه مع إلغاء متطلبات فحوصات كورونا للدخول إلى أبوظبي، والتي تأتي بالتزامن مع قرب انطلاق موعد إكسبو 2020 دبي، سيرتفع الطلب على شراء العقارات على الخارطة في الإمارة، وذلك لما تملكه من خيارات استثمارية مجزية وربح مضمون، لافتاً إلى أن المستثمرين السعوديين دائماً ما يتصدرون المشهد العقاري في الإمارات، ويعتبرون لاعباً مهماً في حركة الصفقات العقارية بيعاً وشراءً.

وفي هذا الصدد، ينتهز رئيس قسم التسويق في تيمي العقارية، هذه الفرصة الطيبة للاحتفاء بإسهامات المملكة الكبيرة في إكسبو 2020 دبي، والذي سيكون محفلاً مثالياً لاستعراض المملكة لإرثها وإبداعات شبابها أمام العالم، حيث يرى أن مشاركة المملكة في المعرض ستكون فرصة مناسبة للتعريف بالفرص الهائلة التي تقدمها هذه الدولة للعالم في مجالات الاقتصاد والابتكار، والتنمية المستدامة تحت مظلة رؤية السعودية 2030.

طباعة Email