«أشغال الشارقة» تنفذ تسوية شاملة لأراضٍ في منطقة الموردة

بدأت دائرة الأشغال العامة بالشارقة أخيراً بتسوية منطقة الموردة 7 من الأراضي الرملية في ضاحية السيوح والممتدة على مساحة 1.790.000 متر مربع للمواطنين المستفيدين من المنح الحكومية لبناء مساكنهم، وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وثمّن المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة بدعم مسيرة التنمية والنهضة وتوفير الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين، وتوطيد أركان استقرار الأسرة الإماراتية، منوّهاً بأن تسوية الطرق ستسهم في وصول مركبات الإنشاء إلى مواقع العمل وتيسير وصول المواطنين إلى منازلهم.

وقال: إن الدائرة أنجزت إلى الآن في المنطقة تسوية 240 قطعة أرض تم الطلب عليها للتسوية الفردية ثم لتسريع عملية التسويات سيتم تسوية قطع الأراضي كاملاً بتسوية شاملة.

ومن جانبها، أوضحت المهندسة علياء الرند مدير إدارة مشاريع المباني أنه في ضوء الدراسات الهندسية التي أجرتها الدائرة من خلال دراسة ومسح طبوغرافية المنطقة والتخطيط العمراني لقطع الأراضي التي بلغت 511 قطعة أرض من أصل 751 والخدمات العامة والبنى التحتية، وصل فرق منسوب الأرض الطبيعية في منطقة السيوح بين أعلى سطح للتربة وأدناها إلى 15 متراً، وبلغت كمية القطع المطلوبة 2.400.000 متر مكعب والردم 931.000 متراً مكعباً والرمل المرحل 1.490.000 متر مكعب.

وأكدت أنه سيتم إنشاء طرق حصوية بطول 14 كيلو متراً وعرض 7 أمتار لتيسير سير مركبات الإنشاء الخاصة بالبناء ومراعاة السلامة والانسيابية المرورية بشكل يتلاءم مع ما تمتاز به المناطق السكانية الحيوية، وبما يؤمن سهولة التنقل فيها.

من جهته أكد المهندس هادف الخضر رئيس قسم الإشراف أن الدائرة تقوم بأعمال التسويات الترابية لمنطقة الموردة 3 في ضاحية السيوح الممتدة على مساحة 1.800.000 متر مربع، وتبلغ قطع الأراضي فيها 809 تم تسوية ما يقارب 286 قطعة أرض، وبلغت كمية القطع 1191000 والردم 123000 متر مكعب. 

وأضاف إن الدائرة أنجزت خلال الأعوام الأخيرة تسويات ترابية شاملة في مناطق الموردة 1 والموردة 2 والموردة 4 والموردة 5.

طباعة Email