مذكرة لتعزيز التعاون بين «الاتحاد العربي للمعارض» و«المركز الإسلامي لتنمية التجارة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

وقّع الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية العامل، ضمن نطاق مجلس الوحدة الاقتصادية العربية لجامعة الدول العربية، مذكرة تفاهم مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة، لتنسيق وتعزيز التعاون والعمل المشترك في مجالات المعارض والمؤتمرات الاقتصادية، كونه محركاً دافعاً وفعّالاً لتحقيق السياسات التنموية والاقتصادية والاجتماعية في العالمين العربي والإسلامي.

والمركز هو جهاز متفرع عن منظمة التعاون الإسلامي مكلف بتنمية التجارة والاستثمار بين 57 دولة أعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وقع المذكرة مؤخراً محمود الجراح أمين عام الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، ولطيفة البوعبدلاوي مدير عام المركز الإسلامي لتنمية التجارة، وبموجب المذكرة سيعمل الطرفان على التعاون في تطوير خدمات قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات الإقليمية، من خلال تبادل الخبرات والمعلومات التجارية والترويج المشترك للمنتجات على المستويين العربي والإسلامي، إلى جانب مشاركة دول الإقليمين العربي والإسلامي في البرامج التدريبية والنشاطات التطويرية للعاملين في هذا القطاع، إضافة إلى التنسيق المشترك في تنظيم المعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، والمعارض المتخصصة في المنطقتين العربية والإسلامية.

وأعرب سيف المدفع، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية، عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، الرئيس التنفيذي لمركز «إكسبو الشارقة»، عن ترحيب الاتحاد بهذا التعاون مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة، الذي يعد إحدى المؤسسات الرائدة في مجال تعزيز التجارة والاستثمار في العالم العربي والإسلامي ككل، لافتاً إلى أن هذه المذكرة من شأنها العمل على تشجيع المبادلات التجارية، من خلال تعزيز التعاون والتنسيق في المجالات الاقتصادية المختلفة التي نصت عليها المذكرة، كما يتقاطع هذا التعاون مع الأهداف التي يسعى الاتحاد إلى تحقيقها، والمتمثلة في دعم وتطوير قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات في الوطن العربي، بالإضافة إلى الارتقاء بمستوى العاملين وتقديم أفضل الممارسات العالمية لتلك الصناعة، فضلاً عن التعريف بمنتجات وخدمات الشركات العربية، والارتقاء بمستوى التبادل التجاري العربي، والتعريف بفرص الاستثمار والتجارة والاقتصاد في المنطقة العربية، وفتح أسواق جديدة لمنتجات وصناعات الدول العربية من خلال بوابة المعارض والمؤتمرات.

وأشادت لطيفة البوعبدلاوي بأهمية التعاون والشراكة مع كل الهيئات والمؤسسات في الوطن العربي، مؤكدة أن الاتحاد العربي للمعارض والمؤتمرات الدولية يعد من أهم الجهات الرائدة والمتخصصة في المعارض والمؤتمرات، لافتة إلى أن هذا التعاون سيشكل إضافة نوعية لعمل المركز من خلال توفير الدعم للدول الأعضاء في تنظيم الفعاليات التجارية والترويج لها، الأمر الذي سيسهم في الترويج لمنتجات وخدمات الدول الإسلامية، بما فيها الدول العربية الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وتمهيد السبيل للنفاذ لمنتجاتها وخدماتها للأسواق الخارجية، فضلاً عن مساعدتها في ميدان التنشيط التجاري والمفاوضات التجارية، وجمع وترويج المعلومات التجارية.

خطة عمل

وأوضح محمود الجراح أن مجالات التعاون بين الاتحاد والمركز سيتم التركيز فيها على تنظيم معارض عربية وإسلامية بشكل دوري، إلى جانب جمع ونشر المعلومات التجارية وتنمية قواعد المعلومات التجارية المشتركة، من خلال تبادل المعلومات والخبرات لدى كل طرف، إضافة إلى تشجيع العلاقات وتعزيز قنوات التواصل بين رجال الأعمال بالدول الأعضاء في الإقليمين العربي والإسلامي، والترويج للفعاليات والإنجازات، التي يقوم بها كل جانب، وكل ذلك سيتم وفق خطة عمل استراتيجية ومحددة المدة.

طباعة Email