اقتصادية الشارقة تنظم ورشة «مشروعي الأول» لرواد الأعمال

نظمت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة ورشة عمل افتراضية بعنوان «مشروعي الأول» بمشاركة عدد من رواد الأعمال الراغبين في تأسيس مشاريعهم. وهدفت الورشة التحفيزية إلى اكتشاف الشغف الريادي وتأهيل رواد الأعمال لاستثمار الفكرة والمهارة والموهبة والخبرة وتحويلها لمشروع ناجح.

وركزت الورشة التي قدمها المدرب ومستشار الأعمال حامد آل علي، على تعريف المشاركين بالخطوات الرئيسية والمهمة للبدء في إطلاق مشروع ريادي، والأسس السليمة للانطلاق في عالم ريادة الأعمال من خلال تعلم واكتساب الصفات التي يتميز بها رائد الأعمال إضافة إلى إلمامه بجميع المعلومات والأرقام الخاصة بالنشاط الذي يندرج فيه المشروع.

وشملت الورشة العديد من المحاور منها إيجاد الفكرة المناسبة واكتشاف الفرص في السوق، والخطوات النموذجية للبدء في تأسيس عمل تجاري، والتخطيط الأولي والمالي لدراسة جدوى المشروع، بالإضافة إلى مناقشة مسرعات التنفيذ والتأسيس والافتتاح للمشروع بنجاح.

وأكد سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، حرص الدائرة على استمرارية تقديم الدورات وورش العمل الموجهة لأصحاب الأعمال وتنويعها بما يتناسب مع مشاريعهم والمتغيرات التي تشهدها الساحة الاقتصادية، بما يسهم في ترسيخ رؤية إمارة الشارقة الاستراتيجية، الرامية إلى دفع عجلة الابتكار، وتحقيق الأثر الإيجابي. وأكد أن ريادة الأعمال تلزمها العديد من الصفات ومنها الجرأة على اتخاذ القرار، والرغبة والعزيمة في النجاح والاعتماد على النفس.

ومن جانبه قال أحمد بن ساعد السويدي نائب مدير إدارة الشؤون التجارية في اقتصادية الشارقة، إن تنظيم الورشة يأتي في إطار الحرص على التواصل مع كل الجهات، لتنفيذ سلسلة من الورش التدريبية المتطورة للإسهام في تعزيز الدور الحيوي لرواد الأعمال وإعطائهم الدافع للمضي قدماً في تأسيس مشاريعهم الخاصة.

وأضاف أن الدائرة تهدف من خلال تنظيم مثل هذه الورش إلى صقل مهارات رواد الأعمال وتوعيتهم بكيفية إدارة أعمالهم، والعوامل التي تؤثر في نجاح مشاريعهم، بالإضافة إلى العوامل التي تسهم في تطوير مشاريعهم، بهدف تعزيز منظومة ريادة الأعمال المستدامة في الشارقة، والمساهمة في توفير فرص الابتكار والنمو، وبناء قدرات رواد الأعمال الطموحين.

طباعة Email