ابيكورب تطرح دليلها العام الأول لإطلاق السندات الخضراء

أعلنت الشركة العربية للاستثمارات البترولية (ابيكورب)، وهي مؤسسة مالية تنموية متعددة الأطراف تركز على الاستثمار في قطاع الطاقة والصناعات البترولية، عن إطلاق دليلها العام الأول للسندات الخضراء. 

ويمثل هذا الدليل إطار عمل لطرح السندات والصكوك الخضراء، مما يعزز التزام الشركة بدعم المشاريع التي تتوافق مع الإطار العام للسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، الذي قامت بإقراره أخيراً، إلى جانب دعم تطوير سوق التمويل المستدام الأشمل. وبموجب هذا الدليل، يجب أن تكون المشاريع التي تقوم ابيكورب بتمويلها أو إعادة تمويلها أو الاستثمار فيها من خلال هذه السندات أو الصكوك متوافقة على وجه الخصوص مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وأن يكون الهدف منها التخفيف من آثار التغير المناخي وتعزيز القدرة على التكيف معها، والانتقال إلى الاقتصاد الدائري، ومكافحة التلوث، والحفاظ على التنوع البيولوجي.

ويتماشى الدليل مع مبادئ السندات الخضراء 2021 الصادرة عن الرابطة الدولية لسوق المال، كما يتمتع هذا الإطار بتوفر خدمة رأي الطرف الثاني (SPO) التي توفرها شركة «فيجيو إيريس» العالمية، والتي منحت برنامج «ابيكورب» للسندات الخضراء تصنيف «متقدم» عن فئتي «المساهمة في الاستدامة» و«الأثر المتوقع» بالمقارنة مع الأولويات الاستراتيجية للاستدامة في «ابيكورب» والقضايا والشؤون ذات الصلة بالقطاع التي منحتها تصنيف «متماسك».

وقال الدكتور أحمد علي عتيقة، الرئيس التنفيذي لـ «ابيكورب»: «يمرّ قطاع الطاقة بتحولات متسارعة ومهمة نحو مزيج طاقة أكثر استدامة ونظافة. وسيسهم إطلاق الدليل العام للسندات الخضراء، في توفير سبل جديدة للاستثمار في المشاريع التي تدعم تطوير مصادر طاقة متجددة وآمنة بتكلفة معقولة. ويعكس إطار العمل هذا فهمنا العميق لتأثير الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية لاستثماراتنا عبر قطاع الطاقة الأشمل، والتزامنا الراسخ بوضع استراتيجيات جديدة للعمل مع جميع الأطراف المعنية وتوعيتهم بالآثار البيئية والاجتماعية لأعمالهم. وهو ما سيثمر عن تعزيز قدرتنا المشتركة على معالجة التحديات التي يفرضها التغير المناخي». 

وقال الدكتور شريف السيد أيوب، كبير المديرين الماليين في ابيكورب: «يتوافق الدليل العام لإطلاق السندات الخضراء مع هدفنا الاستراتيجي المتمثل بزيادة حصة التمويل الأخضر ضمن محافظ الإقراض والاستثمار لدينا، فضلاً عن تحسين قدرة مصدري السندات على مستوى القطاع والمنطقة على الوصول إلى فرص الاستثمار الخضراء. ونحن سعداء بشكل خاص بتوفر خدمة رأي الطرف الثاني من قبل شركة «فيجيو إيريس»، التي تؤكد رغبتنا القوية وقدرتنا على قيادة التحول في مجال الطاقة ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخارجها، وبما يتوافق مع أفضل الممارسات العالمية». ويأتي هذا الإعلان في أعقاب كشف «ابيكورب» عن الإطار العام للسياسات البيئية والاجتماعية والحوكمة، ونيتها بتخصيص مليار دولار لدعم مشاريع وشركات الطاقة الخضراء والمتجددة خلال العامين المقبلين.

طباعة Email