دبي ترتقي للمركز الخامس بمؤشر أفضل مدن العالم

واصلت دبي ارتقاءها على مؤشر «أفضل مدن العالم» الذي يصدر بصفة سنوية عن مؤسسة «ريزونينس كونسالتانسي» الكندية للدراسات والأبحاث المتعلقة بالمدن والوجهات حول العالم. وتقدمت دبي مركزاً على مؤشر «أفضل مدن العالم» لعام 2021، الذي أصدرته المؤسسة أمس، لتحل بالمركز الخامس عالمياً، بالمقارنة مع السادس في إصدار العام الماضي.

وبذلك، تواصل دبي تقدمها المطرد على المؤشر، حيث كانت في المركز التاسع عالمياً في إصدار عام 2019. واحتفظت دبي بصدارتها الإقليمية كأفضل مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الإصدارات الثلاثة: 2019، 2020 و2021. ومن الجدير بالذكر أن أبوظبي احتفظت بالمركز الــ 14 على المؤشر العام، وهو المركز نفسه الذي نالته في إصدار العام الماضي.

صدارة

وانفردت دبي بالصدارة العالمية في فئتين ضمن الفئات الست للمؤشر، وهما فئتا «المكان» و«السكان». وحلت في المركز الرابع عالمياً في فئة «الترويج». وجاءت في المركز الـــ 37 عالمياً في فئة «الازدهار»، الــ 44 في فئة «إعداد البرامج»، والــ 92 في فئة «الناتج».

وتفوقت دبي في المؤشر العام على كلٍ من طوكيو، سنغافورة، لوس أنجليس، برشلونة ومدريد، والتي جاءت في المراكز من السادس إلى العاشر، على التوالي. وكانت صدارة المؤشر العام من نصيب لندن، فيما حلت باريس ثانية، وجاءت نيويورك ثالثة، وموسكو بالمركز الرابع.

وتعتمد «ريزونينس كونسالتانسي»، التي تُعد مؤسسة استشارية عالمية رائدة في قطاعات السياحة، العقارات والتنمية الاقتصادية، في فكرة المؤشر على المُفاضلة بين المدن الكبرى «التي يتجاوز عدد سكان الواحدة منها مليون نسمة» حول العالم، باستخدام مزيج من الأداء الإحصائي والتقييمات الكمية من جانب سكان كل مدينة وأيضاً زوارها، وذلك في 24 معياراً للمقارنة مجمعة في 6 فئات رئيسية. ويتحدد ترتيب كل مدينة على المؤشر العام استناداً إلى متوسط ترتيباتها على هذه الفئات الست.

وذكرت «ريزونينس كونسالتانسي» في التقرير المرفق بإصدار 2021 من المؤشر أن دبي هي مدينة «أفعل» التفضيل، ففيها يمكنك أن تستقل المصعد إلى قمة «أطول» مبنى في العالم للتمتع بإطلالة بانورامية خلابة، أو تحضر «أغلى» سباق للخيول في العالم، أو تلتقط صورة فوتوغرافية أمام «أطول» نافورة راقصة في العالم.

وأشار التقرير إلى أن هذه التجارب ليست وليدة الصدفة، وإنما هي نتاج إعادة اكتشاف دبي لنفسها خلال العقد الثاني من الألفية الجديدة، فاستطاعت أن تحول نفسها من مقر لعدد من الأثرياء الإماراتيين إلى وجهة سياحية وتجارية دولية.

وأضاف التقرير إن عملية إعادة اكتشاف دبي لنفسها تتواصل، وتتمثل واحدة من أحدث إنتاجاتها في «سيتي لاند مول»، أول مركز للتسوق على مستوى العالم مستلهم من الطبيعة، والذي جرى افتتاحه في عام 2019، ويضم 200000 قدم مربعة من الحدائق المفتوحة.

وتطرق التقرير إلى «برج خليفة»، والذي يحتفظ حتى الآن بلقب «أطول» مبنى في العالم، فأفاد بأنه من المنتظر أن يفقد لقبه في مطلع العام المقبل، لصالح البرج الجديد الذي يُصممه المعماري الإسباني الشهير سانتياغو كالاتراڤا في «خور دبي»، الأمر الذي يعكس منافسة دبي لنفسها. واختتم التقرير بالإشارة إلى قدرة دبي على الفوز بلقب أكثر مدن العالم أماناً، على الرغم من هذا التدفق الهائل الذي لا يكاد يتوقف من المقيمين على أرضها، ووصف هذه القدرة بأنها مدهشة.

إكسبو

ذكر التقرير أن دبي تترقب «إكسبو 2020 دبي» المنتظر أن تشارك فيه نحو 200 دولة. وتحدث عن أبرز الفنادق الجديدة التي أضافتها دبي أخيراً إلى محفظة فنادقها المتنوعة، ومنها على سبيل المثال فندق «سانت ريجيس النخلة» في «نخلة جميرا»، وأيضاً منتجع «رويال اتلانتس» المكون من 750 غرفة، والذي يضم باقة من المطاعم الفاخرة الجديرة وحدها بتعزيز مكانة دبي المرتفعة أصلاً على قائمة أفضل 20 وجهة للمطاعم الفاخرة عالمياً.

طباعة Email