هيلتون تخطط للتوسع في قطاع الضيافة قبل مؤتمر الاستثمار الفندقي في دبي

تشارك هيلتون بحضور مميز ضمن فعاليات المؤتمر العربي والإفريقي للاستثمار الفندقي الذي يقام في دبي هذا الأسبوع، خاصة بعد نجاح الشركة العالمية في الاستمرار في توسعها على مدار العام الماضي من خلال خطط نمو طموحة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

يصل عدد الفنادق التي تخطط الشركة لافتتاحها في المنطقة إلى 146 لتقدم أكثر من 35 ألف غرفة، حيث تمكن فريق التطوير بقيادة كارلوس خنيصر، نائب الرئيس للتطوير في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيلتون، من الوصول بهيلتون إلى صدارة العلامات التجارية ذات خطط النمو الأكبر على مستوى المنطقة، مما نتج عنه أن تصبح خطة "فنادق ومنتجعات هيلتون" للتوسع هي الأكبر في الشرق الأوسط وأفريقيا من حيث عدد الغرف، وذلك وفقاً لبيانات STR، فيما تأتي خطط كل من "هيلتون جاردن إن" و"دبل تري باي هيلتون" في المراكز الخمسة الأولى. هذا وتتسم خطة هيلتون للتوسع بإحكامها، حيث تحافظ على معدل نمو عدد الفنادق والغرف المخطط لها مستقبيلًا، مع الحفاظ على الجدول الزمني المتوقع لافتتاح المشاريع الكبيرة.

وفي تعليق له، قال خنيصر "بالنظر إلى هذا العام وحده، لدينا العديد من الفنادق المتميزة التي افتتحت بالفعل، ومن ضمنها فندق هيلتون أبوظبي جزيرة ياس وفندق هيلتون شاطئ سلوى بالإضافة إلى منتجع إل إكس آر مانجو هاوس سيشل. تبدو النظرة المستقبلية أكثر إيجابية على المدى المتوسط، ونحن نسير بثبات على خططنا للتوسع في المنطقة، حيث نتوقع أن تتضاعف محفظة فنادق هيلتون في الشرق الأوسط وأفريقيا خلال الفترة من ثلاث إلى خمس سنوات قادمة."

وقد أكدت هيلتون على توقيع أحدث اتفاقية لها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا اليوم باسم دبل تري باي هيلتون دوالا، والذي سيصبح ثاني فنادقها في الكاميرون. ومن المتوقع أن يفتتح الفندق الذي يضم 141 غرفة عام 2023 بعد الانتهاء من عملية التجديدات التي تصل قيمتها ملايين الدولارات لفندق دوالا رابينجا. وسيتم تنفيذ عملية التجديدات بالشراكة مع الشركة المالكة سوسيتيه نوفيل دي كوكوتير "Société Nouvelle des Cocotiers".

وتشهد فعاليات المؤتمر العربي والإفريقي للاستثمار الفندقي، الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام، حضور المئات من الشخصيات البارزة في القطاع، ومن المتوقع أن يتيح المؤتمر لفريق التطوير في هيلتون إجراء مباحثات مع المالكين والمستثمرين من جميع أنحاء المنطقة لمناقشة الفرص الجديدة. هذا ويحضر عن هيلتون أيضًا عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين مثل سيمون فنسنت، رئيس  هيلتون في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، للمشاركة في حوار يتم تنظيمه ضمن فعاليات المؤتمر يتحدث خلاله عن أهمية "الثقافة والهدف" لتقديم خدمات ضيافة فائقة.

وفي تعليق له قبل انطلاق فعاليات المؤتمر العربي والإفريقي للاستثمار الفندقي، قال فنسنت: "مع الخروج التدريجي لقطاع السياحة والسفر من أكبر تحدٍ واجهناه على الإطلاق وانعكاس ذلك على وتيرة السفر، نرى أعداد ضيوفنا في ازدياد مع تطلعهم للحصول على تجارب تبقى في ذاكرتهم نقدمها لهم بشغف وروح هيلتون للضيافة. لذلك فإنه من المهم أن نتعاون مع مالكي الفنادق لضمان تلبية هذه التوقعات والابقاء على أفضل المواهب ضمن فريق عملنا لمواكبة تعافي القطاع."

وقد استمرت خطة توسع هيلتون في النصف الأول من عام 2021 عبر منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بوتيرة ثابتة، حيث أعلنت عن مشاريع مؤكدة ضمن مجموعة من علاماتها التجارية مثل فندق والدورف أستوريا جزيرة بلات السيشل، وفندق دبل تري باي هيلتون البحرين السايه، وفندق هيلتون جاردن إن كايرو إيست.

طباعة Email