التعاون الاقتصادي: التعافي العالمي قوي ولكنه غير متساوٍ

توقعت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية نمو الاقتصاد العالمي بوتيرة أسرع من المتوقع، حيث بدأ يعود لمستوياته ما قبل ذروة جائحة كورونا منذ عام.

وقالت المنظمة في باريس أمس: «التعافي الاقتصادي العالمي مازال قوياً، في ظل دعم الحكومات والبنوك المركزية والتقدم في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا. ولكن لم يرتفع إجمالي الناتج المحلي العالمي ليصل لمستوى ما قبل جائحة كورونا، ومازال التعافي غير متساوٍ، حيث تواجه الدول التي تخرج من الأزمة تحديات مختلفة».

وتوقعت المنظمة نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 5.7% هذا العام وبنسبة 4.5% خلال عام 2022. وتوقعت المنظمة نمو اقتصاد ألمانيا 2.9% هذا العام وبنسبة 4.6% عام 2022.

وقال الأمين العام للمنظمة ماثياس كورمان: «ضمان استمرار التعافي وامتداده يتطلب اتخاذ إجراءات على عدة أصعدة من برامج التطعيم الفعالة في أنحاء البلاد إلى استراتيجيات الاستثمار العامة المنسقة من أجل المستقبل».

طباعة Email