«إينوك» تستكمل المرحلة الثانية من تطبيق نظام «ساب» للتحوّل الرقمي

أعلنت مجموعة إينوك عن استكمال المرحلة الثانية من عملية تطبيق نظام «ساب» السحابي لتخطيط الموارد المؤسسية، وذلك بهدف الارتقاء بمعايير السلامة وتعزيز أمن تبادل المعلومات بين مختلف كياناتها العاملة. 

وفي هذا السياق، قال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: «أحدثت التقنيات الرقمية المتطوّرة تحولاً متسارعاً في مشهد الأعمال على مستوى العالم بأسره، وقد حرصنا بدورنا على الاستثمار بقوة في تعزيز عملياتنا الرقمية لدفع مسيرة تحولنا الرقمي التي تتمحور حول التركيز على توفير القيمة الاستثنائية للعملاء وجميع الأطراف المعنية، وذلك انسجاماً مع رؤية قيادتنا الرشيدة لتعزيز الابتكار وتنمية البنية التحتية الرقمية وتبني أحدث التقنيات.

ومن هنا تأتي أهمية تطبيقنا نظام (ساب) لتخطيط الموارد المؤسسية الذي من شأنه تبسيط الإجراءات وتمكيننا من متابعة العمليات مباشرة، وبالتالي مساعدتنا على اتخاذ قرارات سريعة واستباقية».

وتأتي مزايا الأتمتة التي يقدمها نظام (ساب) لتتيح للمجموعة تحقيق أداء متميز، والارتقاء بمعاييرها المتعلقة بالاستدامة تماشياً مع أفضل الممارسات في القطاع، وبالتالي تعزيز مرونتها وقدرتها على الاستجابة للمتطلبات البيئية. 

وقال هشام علي مصطفى، المدير التنفيذي لإدارة الخدمات المشتركة والموارد البشرية وتطوير الأعمال الجديدة في مجموعة إينوك: «حرصنا في الأعوام الماضية على الاستثمار بقوّة في الحلول التقنية سعياً لتعزيز عملياتنا وتسريع وتيرة الابتكار، فقد كانت جائحة كوفيد-19 من العوامل المساهمة في حفز هذه الجهود، إذ دفعت الشركات إلى تعزيز اعتمادها على التقنيات الرقمية للتكيف مع المشهد التقني الذي يشهد تغيراً متواصلاً.

ونحن على ثقة بأن تطبيق نظام ساب ضمن عملياتنا سيعود بأثرٍ استراتيجي ملموس على موظفينا وعملائنا والمجتمع الأوسع، إضافة إلى مساعدتنا على تحقيق هدفنا بتعزيز الإنتاجية والارتقاء بمعايير الامتثال والأمن والربحية».

وقال بيتر ماير، مدير استشارات القطاعات الصناعية والعملاء في شركة «ساب»: «يجسّد برنامج إينوك عموماً، وإتمام المرحلة الثانية خصوصاً، نموذجاً مثالياً لعملنا المتميز في قطاع النفط والغاز.

ورغم الصعوبات التي تخللت عامي 2020 و2021 وتداعيات جائحة كوفيد-19 على الاقتصاد العالمي، والمشاريع القائمة، حرصت إينوك على مواصلة عملها بالسرعة المعتادة، وبذلت قصارى جهدها بالتعاون مع شركة ساب وشركائها لتحقيق الرؤية التي وضعتها الإدارة العليا للمجموعة.

ويأتي إنجاز هذه المرحلة المهمّة مدعوماً بالحلول المتطوّرة التي توفرها ساب للقطاع وبأحدث التقنيات السحابية المبتكرة، ما يتيح لمجموعة إينوك امتلاك المقومات كافة اللازمة للتحول إلى شركة ذكية تنافسية على الساحة العالمية». 

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة إينوك كانت قد أطلقت برنامج «مسار» المبتكر للتحوّل الرقمي في عام 2019، وهو مصمم خصيصاً لتحقيق التكامل الرقمي الشامل بين جميع أقسام إينوك، وتعزيز الكفاءة بين الوحدات التشغيلية الأساسية ووحدات الدعم كافة في المجموعة.

ويهدف البرنامج إلى توحيد العمليات وتطبيق أفضل ممارسات الأعمال التنافسية، وجميعها عوامل أساسية لتحقيق التميّز الرقمي في إطار ثقافة «إينوك واحدة». 

ويأتي استكمال المرحلة الثانية من مشروع تطبيق نظام «ساب» السحابي لتخطيط الموارد المؤسسية بمقام خطوة بالغة الأهمية في مسيرة إينوك لتسخير القدرات الرقمية الجديدة وتعزيز الاستدامة والتركيز على تلبية احتياجات العملاء في المقام الأول.

طباعة Email