«داماك» تشيد ناطحة بلمسات «كافالي» وتتجه للاستثمار في البيانات

كشفت مصادر لـ«البيان الاقتصادي»، عزم «داماك العقارية»، إطلاق ناطحة سحاب سكنية في منطقة الصفوح، قبالة نخلة جميرا، وإلى جوار مرسى دبي، خلال الأيام القليلة المقبلة، بالشراكة مع علامة الأزياء «روبيرتو كافالي». ويتوقع أن يتجاوز ارتفاع ناطحة السحاب 300 متر.

وتم الإعلان عن المشروع في عام 2017، كمشروع فندقي، إلا أن «دماك» تراجعت عن البدء بعمليات البناء حينها، وعادت الشركة اليوم إلى إعادة إطلاق المشروع، بتصميم هندسي جديد، يقوم على طرح وحدات سكنية فاخرة، تحمل علامة «كافالي» من دون تغيير.

وطبقاً للمصادر، فإن الشركة ستطرح الوحدات السكنية في ناطحة سحاب «كافالي»، بأسعار تبدأ من 1.7 مليون درهم، وتسعى «داماك»، كغيرها من المطورين في سوق العقارات الفاخرة، إلى الاستفادة من إقبال الأثرياء الواسع والمتواصل على الاستثمار في دبي.

وكان حسين سجواني رئيس مجلس إدارة «داماك العقارية»، قد أعرب بداية العام الجاري عن أمله في ألا يقوم المطورون العقاريون، لمجرد تلمسهم تحسناً قليلاً، بإغراق السوق بوحدات جديدة. مُضيفاً: هنا تكمن الخطورة، وآمل ألا يطرح كبار المطوِّرين المزيد من المعروض، فقط بهدف بيع بضع مئات من الفلل أو الشقق السكنية.

وتعاونت «داماك العقارية»، مع علامة الأزياء «روبيرتو كافالي»، لأول مرة عام 2017، لتلبية الطلب المتزايد على العقارات، والتي تحمل توقيع دور الأزياء الفاخرة، وأثمرت الاتفاقية تطوير فلل «جست كافالي»، التي طرحت حينها بأسعار تبدأ من 1.3 مليون درهم.

من جانب آخر، قال حسين سجواني إن الشركة مهتمة بالاستثمار في مراكز للبيانات في إيطاليا. وأبلغ سجواني مؤتمراً صحفياً، عندما سئل عما إذا كانت «داماك» تدرس أي استثمارات جديدة في إيطاليا: «نحن ندرس الاستثمار في مراكز للبيانات». ويشهد الطلب على الخدمات السحابية من الشركات قفزة في إيطاليا، فيما يرجع جزئياً إلى جائحة فيروس كورونا، بينما خصصت روما حوالي 1.9 مليار يورو لتشجيع استخدام الخدمات السحابية في أرجاء مكاتب الإدارة العامة وتطوير منشآت تخزين البيانات في البلاد.

طباعة Email