رأس الخيمة تطلق «استراتيجية الوجهة السياحية المستدامة»

أطلقت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة أمس «استراتيجية الوجهة السياحية المستدامة» الرامية إلى ترسيخ مكانة الإمارة الغنية بالبيئات الطبيعية الخلابة وجهة رائدة إقليمياً في السياحة الصديقة للبيئة بحلول عام 2025.

وتشتمل القواعد الإرشادية للسياحة المستدامة في رأس الخيمة على تقديم تجارب سياحية أصيلة عبر المحافظة على البيئة المحيطة وحمايتها؛ والتركيز الشامل للقطاع السياحي على مستويات جديدة للتمكين من تعزيز الإنتاجية الاقتصادية وترسيخ التنمية المستدامة؛ وتحسين جودة حياة ورفاه المواطنين والمقيمين عبر منهجية اجتماعية وأهداف بيئية تستند إلى تقليص البصمة الكربونية للقطاع.

وقال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي للهيئة: ساهمت تداعيات الجائحة العالمية في إبراز الضرورة غير المسبوقة لتسريع وتيرة خططنا للسياحة البيئية. وعوضاً عن الاكتفاء بالتركيز على البيئة، فقد حرصنا أيضاً على تطوير منهجيتنا السياحية لتكون أكثر قدرة على إيجاد حلول فعالة لجميع قضايا الاستدامة بدءاً من الحفاظ على الموروث الثقافي؛ وتعزيز الصحة النفسية للموظفين؛ إلى الامتثال بأرقى بروتوكولات القطاع السياحي وتحقيق أهداف الحد من الانبعاثات الكربونية.

وأضاف: تزامناً مع انعقاد المؤتمر العربي والأفريقي للاستثمار الفندقي هذا العام تحت شعار «نرتقي معاً»، نقف على أعتاب فترة مثالية لتوجيه أنظار المستثمرين في القطاع نحو ضرورة مراعاة البيئة والتركيز عليها أولاً ضمن الاستثمارات طويلة الأجل ومشاريع الضيافة في الوجهة.

وتأتي الاستراتيجية في أعقاب إعلان الهيئة أخيراً عن إطلاق أكثر من 20 مبادرة جديدة للسياحة المستدامة، تشكل مجتمعة استثماراً بقيمة نصف مليار درهم بالشراكة مع «راك للضيافة القابضة» وغرفة رأس الخيمة.

بيئة

تعمل هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة مع مؤسسة «إرث تشيك»، التي تضم نخبة من الخبراء العالميين في مجالات البيئة، على صوغ وتطبيق الممارسات المستدامة والقادرة على التصدي لعدة قضايا رئيسة تواجه القطاع السياحي في ما يتعلق بالاستدامة والتغير المناخي.

طباعة Email