تطبيق خدمات مصرفية للشركات الصغيرة من «الإمارات للتنمية»

أطلق مصرف الإمارات للتنمية، تطبيق الخدمات المصرفية بهدف دعم وتوفير الممكنات للشركات الصغيرة والمتوسطة والناشئة في الدولة. جاء ذلك أمس خلال فعالية نظمها المصرف أمس في دبي بحضور معالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وعدد من مسؤولي المصرف.

حلول مبتكرة

وأكد الدكتور أحمد بالهول الفلاسي أن إطلاق التطبيق يؤكد أهمية تبني حلول تكنولوجية مبتكرة وتسخيرها لدعم رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والارتقاء بقطاع ريادة الأعمال وزيادة الاستثمارات فيه، وأضاف أن التطبيق من شأنه تقديم حل جوهري لأهم تحد يواجه رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة وهو مشكلة الوقت والجهد اللازمين للذهاب إلى البنك ولإتمام الإجراءات المطلوبة لفتح حساب مصرفي.

نقلة نوعية

وقال أحمد النقبي، الرئيس التنفيذي لمصرف الإمارات للتنمية: إن إطلاق التطبيق نقلة نوعية على صعيد ترسيخ ريادة المصرف كوجهة مصرفية مفضلة للشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، فضلاً عن دعم مهمته المتمثلة في تحقيق التنمية المالية المستدامة للمصرف وشركائه على السواء، ويوفر التطبيق تجربة لا مثيل لها لمستخدمي الحسابات المصرفية الرقمية بصورة آمنة ومريحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع كما يتيح التطبيق إصدار رقم حساب مصرفي دولي (آيبان) خلال دقائق وبحيث يكتمل تفعيل الحساب في غضون 48 ساعة، والتطبيق متاح لجميع الشركات والمؤسسات العاملة في الدولة ومن دون أي حد أدني للرصيد مع إمكانية التقدم للحساب في ثوانٍ عبر الإنترنت، مؤكداً أهمية التطبيق في توفير خدمات رقمية للشركات لتمكينها لإطلاق أعمالها وممارستها بكل سهولة وسرعة.

وأوضح أن التطبيق سيتم تحديثه بشكل مستمر لتزويد العملاء بأحدث الميزات والخدمات المتاحة في مجال الخدمات المصرفية الرقمية للأعمال. وأضاف في تصريحات للصحافيين على هامش الفعالية، أن المصرف لا ينافس البنوك التجارية، والفئة المستهدفة بشكل خاص من خلال التطبيق هي الشركات التي يصعب عليها فتح حسابات لدى البنوك التجارية.

وأشار النقبي إلى أن أي شركة يمكنها أن تفتح حساباً عبر التطبيق، لكن الحصول على تمويل من المصرف يقتصر على شركات مستهدفة ضمن 5 قطاعات هي التصنيع، البنية التحتية، التكنولوجيا، الرعاية الصحية، والأمن الغذائي.

6 مليارات

وأفاد النقبي بأن إجمالي تمويلات المصرف حالياً تصل إلى 6 مليارات درهم منها 3 مليارات للتمويل السكني الذي كان موجوداً سابقاً لدى المصرف و3 مليارات لنحو 600 - 700 من الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومن المستهدف وصولها إلى 30 مليار درهم كدعم مالي وغير مالي للشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات على مدى السنوات الخمس المقبلة بحسب استراتيجية البنك الجديدة التي أطلقها مطلع العام 2021.

شراكة

وعقد المصرف شراكة مع (YAP)، إحدى الشركات العاملة في مجال التكنولوجيا المالية في الإمارات، لإطلاق تطبيق مصرف الإمارات للتنمية للخدمات المصرفية، والذي يجمع خدماته بين الكفاءة العالية للإعدادات وخدمات المعاملات مع إمكانية الوصول الآمن والمرن لمختلف منتجات التمويل المصرفية.

وعبر الشراكة مع (YAP)، سيوفر التطبيق المخصص للخدمات المصرفية مجموعة شاملة من من التسهيلات المصرفية للشركات بما يشمل الحسابات المصرفية التجارية بكل جوانبها، وإمكانية دفع الفواتير وإعدادها، وتحديد الميزانية، والتحليلات.

وقال مروان هاشم، الرئيس التنفيذي لشركة «YAP»: إن التعاون مع مصرف الإمارات للتنمية يشهد إطلاق خدمة عصرية عبر تطبيق فائق التقدم للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تبحث عن حلول أكثر سلاسة للخدمات المصرفية. وتركّز كل المنتجات، الموجهة للأفراد والشركات، على جعل تجربتهم ممتعة ومريحة.

التزام

يندرج إطلاق تطبيق الخدمات المصرفية في إطار التزام المصرف بتوفير حزمة من المنتجات وتطوير حلول مالية مبتكرة في خدمات المصرف لتسهيل التعاملات المصرفية وتلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة للوصول إلى خدمات مصرفية آمنة، ملائمة ومرنة على مدار الساعة.

طباعة Email