مصرف أبوظبي الإسلامي يعزز جهود التوطين

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي تعيين المصرفي الإماراتي أحمد بازرعه رئيساً لقسم شريحة العملاء الإماراتيين في المصرف، ليكون مسؤولاً عن قيادة استراتيجية المصرف المتعلّقة بتوسيع قاعدة عملائه في الدولة من الإماراتيين وتطوير خدمات ومنتجات تتناسب مع شريحة العملاء الإماراتيين. ويأتي هذا الإعلان تماشياً مع أهداف إستراتيجية «مشاريع الخمسين» الرامية إلى زيادة عدد المواطنين الإماراتيين العاملين في القطاع الخاص.

وفي منصبه الجديد، سينضم بازرعه إلى فريق الخدمات المصرفية للأفراد وسيقود الاستراتيجية الخاصة بشريحة المواطنين لتقديم منتجات وخدمات مبتكرة وتلبي متطلبات العملاء الإماراتيين عبر أقسام الخدمات المصرفية للأفراد والشركات والخدمات الرقمية. وانضم بازرعه إلى مصرف أبوظبي الإسلامي عام 2009 بمنصب مدير علاقات في قسم الخدمات المصرفية المميزة حاملاً معه خبرة تمتد إلى 20 عاماً في الخدمات المصرفية للأفراد. 

وقال سيف العلكيم، رئيس قطاع إدارة الثروات والخدمات المصرفية المميزة في مصرف أبوظبي الإسلامي: يسعدنا تعيين مصرفي مخضرم مثل أحمد بازرعه في هذا الدور الرئيسي الجديد. وستساعد معرفته الواسعة مهاراته المميزة وشبكة علاقاته القوية على تنمية قاعدة عملائنا في الإمارات. واكتسب بازرعه خلال عمله لدى المصرف لمدة 12 عاماً معرفة كبيرة بالمنتجات والخدمات التي تناسب مواطني الدولة. إن تكليف بازرعه بإدارة هذا القسم سيعزز مكانتنا كأكثر مصرف مفضل لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة".

يحمل أحمد بازرعه دبلوم الخدمات المالية الدولية من معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية في 2008. وقبل انضمامه إلى مصرف أبوظبي الإسلامي، تولى منصب مسؤول علاقات الحسابات في بنك أبوظبي الوطني، وموظف خدمة عملاء في بنك إتش إس بي سي.

ويلتزم مصرف أبوظبي الإسلامي بتوظيف الكفاءات المحلية وتطويرها وتعزيزها. ويقدم المصرف برامج تدريبية متميزة مخصصة لدعم المواطنين الإماراتيين داخل المصرف. ونتيجة لذلك، يمتلك المصرف حالياً واحدة من أعلى نسب التوطين في الدولة، إذ تبلغ نسبة الموظفين من مواطني الدولة فيه 40% تقريباً.

طباعة Email