بالتعاون مع الأكاديمية الإدارية والعقارية

«دبليو كابيتال» توفر 100 فرصة تدريبية بقطاع الوساطة العقارية للإماراتيين

أعلنت شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، والتي تتخذ من دبي مقراً لها، إطلاق برنامج «الوسيط العقاري» الذي يوفر فرصاً تدريبية للمواطنين الإماراتيين بقطاع الوساطة العقارية بالتعاون مع الأكاديمية الإدارية والعقارية بدبي، الأولى من نوعها في دولة الإمارات والشرق الأوسط.

ويوفر البرنامج الذي تتبناه الشركة 100 فرصة تدريبية للمواطنين بقطاع الوساطة العقارية عن طريق الأكاديمية الإدارية والعقارية، على أن يكون المتدرب من مواطني دولة الإمارات الحاصلين على الثانوية العامة، فيما تصل مدة البرنامج 15 ساعة تدريب.

وتأتي تلك المبادرة الجديدة كنوع من رد الجميل للوطن، عبر المساهمة بشكل فعال في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، كما تأتي انسجاماً مع دعوة القيادة الحكيمة بترسيخ ثقافة العمل التطوعي والعطاء المجتمعي في مختلف المجالات لرد الجميل للمجتمع.

وقال وليد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، إن المشارك في البرنامج سيحصل على شهادة وسيط عقاري صادرة من الأكاديمية الإدارية العقارية وشهادة وسيط عقاري صادرة من معهد ميتشغان العقاري بأمريكا.

وأكد أن الهدف من الموضوع هو تمكين المواطنين للدخول في الوساطة العقارية، وتأتي بالتزامن مع إطلاق الحزمة الثانية لمشاريع الخمسين التي تركز على إتاحة فرص التوظيف أمام المواطنين وتوفير الدعم الحكومي لتمكين كافة المواطنين من العمل في شتى المجالات ومنها القطاع العقاري.

وأفاد الزرعوني بأنه يجب التركيز أكثر على القطاع العقاري كنقطة جذب لعمل المواطنين في القطاع الخاص لعدة أسباب لأن القطاع العقاري متنوع ومتعدد وبه الكثير من المجالات والخدمات، كما أنه قادر على استقطاب آلاف المواطنين غير العاملين وذلك في قطاعات مثل السمسرة والتطوير العقاري والتدقيق المالي. 

وأشار رئيس شركة «دبليو كابيتال»، إلى أن القطاع العقاري يتميز أن عوائده مرتفعة، ويمكن أن يعود بالنفع على المواطنين من ناحية فرص التوظيف بالعمل لدى إحدى الشركات أو إطلاق المواطن استثماراً خاصاً به في القطاع.

وأكد على حرص الدولة في الحزمة الثانية لمشاريع الخمسين على دعم المواطنين للعمل بالقطاع الخاص أو إطلاق مشاريعهم الخاصة عبر تخصيص دعم بقيمة 24 مليار درهم لاستيعاب 75 ألف مواطن في القطاع الخاص خلال السنوات الخمس المقبلة، بمعدل 15 ألف وظيفة سنوياً.

وتحدث الزرعوني: «المقاولات أو التطوير العقاري أو الخدمات المساندة بالقطاع يمكنها استيعاب عدد كبير من المواطنين الذين يرغبون بالعمل لدى القطاع أو إطلاق مشروعهم بالقطاع».

وذكر الزرعوني، أن البرنامج التدريبي الذي ترعاه «دبليو كابيتال» قد يكون محطة لدخول عدد كبير من المواطنين كوسطاء عقاريين متميزين يضيفون إلى السوق العقاري في دبي الذي يعد الأنشط في منطقة الشرق الأوسط.

طباعة Email