4.4 مليارات درهم استثمارات «دراجون أويل» في 2021

قال علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة «دراجون أويل»، منصة التنقيب والإنتاج المملوكة بالكامل لحكومة دبي، إن إنفاق الشركة المستهدف خلال العام الجاري، يصل إلى 1.2 مليار دولار (4.4 مليارات درهم)، لتمويل الأنشطة التشغيلية في تركمانستان ومصر والعراق، وتحقيق أهدافها للنمو وزيادة الإنتاج.

جاء ذلك أمس، خلال مؤتمر صحافي عقدته الشركة في مقرها بدبي، للإعلان عن تفاصيل الدورة 97 للمؤتمر والمعرض التقني السنوي لجمعية مهندسي البترول، غداً الثلاثاء، بحضور شخصي في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أبرز الخبراء العالميين في قطاع عمليات التنقيب والإنتاج.

وأكد الجروان أن «دراجون أويل»، حققت أداءً إيجابياً خلال 2020، وتمكنت من تحقيق نمو سنوي مستمر العام الجاري، رغم التحديات غير المسبوقة أمام كافة الشركات على مستوى العالم، بسبب جائحة «كوفيد 19» نظرة تفاؤلية

وأضاف أن الشركة لديها نظرة تفاؤلية للعام الحالي، مع تزايد التطعيمات. وتسجل الشركة زيادة بإيراداتها خلال العام الحالي، بدعم من الارتفاع الأخير في أسعار النفط العالمية، والتي تجاوزت مستوى 75 دولاراً للبرميل.

وقال الجروان إن الشركة تمكنت من تقليل المصاريف والإنفاق بنسبة بلغت 35% من إجمالي ميزانية العام الماضي، وبما يعادل 500 مليون دولار، وذلك على 3 مراحل، الأولى بما قيمته 300 مليون دولار، والثانية 125 مليون دولار، والثالثة الأخيرة 75 مليون دولار، مع استمرار مشاريعها الخارجية.

نمو مستدام

وأشار إلى أن «دراجون أويل»، تأمل في تحقيق أهداف النمو المستدام، من خلال استكشاف وخلق فرص جديدة في مختلف أنحاء العالم، مضيفاً أن إجمالي إنتاج الشركة في تركمانستان والعراق ومصر، يقدر حالياً بـ 160 ألف برميل مكافئ يومياً، ليصل إلى 300 ألف برميل مكافئ في اليوم الواحد، بحلول 2026، بحسب استراتيجياتها.

وكشف عن أن الشركة بصدد تجديد عقدها في تركمانستان خلال الأسابيع المقبلة، والذي ينتهي في 2025، لمدة 10 سنوات إضافية، بقيمة إجمالية 600 مليون دولار، منها 400 مليون دولار عند توقيع العقد، إضافة إلى 200 مليون دولار، تقدم كرسوم حكومية ومساعدات اجتماعية، ويتم سدادها على مدى 15 عاماً. وأضاف أن الشركة تعمل على تقييم جميع الأسواق بشكل متواصل، بهدف اقتناص الفرص المناسبة.

ملاءة مالية قوية

وأكد أن «دراجون أويل»، تحافظ على ملاءة مالية قوية، ولديها السيولة الكافية لتمويل توسعاتها الحالية، ولم تلجأ إلى الاقتراض البنكي أو أسواق الدين، موضحاً أن الشركة قد تلجأ مستقبلاً إلى القروض البنكية، أو إصدار الصكوك لتمويل خطط التوسعات المستقبلية.

وأضاف أن الشركة تمكنت مؤخراً من تنفيذ خطط ابتكارية، بمشاركة خبراء أمريكيين، تعتمد على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في الاستكشاف والحفر والإنتاج في مصر، لتصبح أول شركة تطبق هذه التقنيات.

توطين الوظائف

وقالت بدرية خلفان مديرة الموارد البشرية في «دراجون أويل»: إن الشركة سجلت جهوداً ملموسة في توطين الوظائف، واستقطاب كفاءات وطنية جيدة، حيث خصصت لجنة لتوظيف المواطنين بالشركة.

وتوقعت ارتفاع نسبة التوطين إلى 33% مع نهاية 2021، مقابل 30% في الوقت الراهن، و17% قبل عامين، وهناك طموح للوصول إلى 40% بحلول 2024.

فعالية مهمة

وحول تفاصيل الدورة 97 للمؤتمر والمعرض التقني السنوي لجمعية مهندسي البترول، أفاد الجروان الرئيس العام للمؤتمر: برنامج المؤتمر الذي يستمر 3 أيام، سيتضمن جلسة عامة رئيسة، و5 جلسات نقاشية، و5 جلسات إقليمية خاصة، وأكثر من 60 جلسة تقنية تبادل المعلومات وأفضل المعارف، حيث سيتم مناقشة 400 ورقة فنية تم اختيارها من 2000 ورقة بحثية، فيما سيضم المعرض المصاحب أكثر من 60 شركة من 12 دولة، تعرض مجموعة واسعة من التقنيات المستقبلية.

برامج تدريبية للمواطنين

تنظم الشركة باستمرار برامج تدريبية للمواطنين، بالتعاون مع شركات عالمية، بالإضافة إلى فرصة تدريب لطلبة الجامعات، مضيفة أنه تم تشكيل لجنة لتوظيف المواطنين، بهدف زيادة عدد الكوادر المواطنة في الشركة من مهندسين وفنيين وإداريين، كما تقدم الشركة برامج رعاية للطلاب المواطنين، بالتعاون مع الجامعات الإماراتية، لتعليمهم وتأهيلهم في التخصصات التي تحتاجها.

طباعة Email