مدينة الفرص

فادي الخطيب نجم السلة يحلق بمشروعه الواعد من دبي

قبل أكثر من 22 عاماً، زار فادي الخطيب نجم كرة السلة اللبنانية دبي لأول مرة، وظل يتردد على «دانة الدنيا» بصورة مستمرة لتصبح دبي هي الوجهة الأولى والدائمة له بعد وطنه الأم لبنان. الخطيب الذي يعتبر أحد أشهر لاعبي كرة السلة ليس على مستوى الوطن العربي وحسب، وإنما على الصعيد الآسيوي، اختار دبي لإطلاق مشروعه الرياضي الواعد وهي أكاديمية «شامبس»، التي يهدف من خلالها إلى صقل المواهب وتشجيع النشء على استثمار أوقات فراغهم بما قد يعزز من طاقاتهم ومهاراتهم في كرة السلة وكرة القدم وألعاب الفنون القتالية وغيرها من الرياضات الأخرى التي تنضوي تحت مظلة الأكاديمية في منطقة القوز بدبي.

دبي والخطوة المقبلة

وأكد فادي الخطيب أن اختيار دبي لإطلاق مشروعه الرياضي جاء نتيجة عدة عوامل أبرزها أن دبي هي بمثابة بيته الثاني، حيث كان يتردد على «دانة الدنيا» منذ عام 1998 وتعتبر الإمارات هي البلد الوحيد الذي باستطاعته التأقلم فيه على حد تعبيره، إضافة إلى وجود خصائص أخرى منها تميز الدولة عموماً ودبي على وجه الخصوص بارتفاع مستوى الأمن والأمان فضلاً عن وجود الفرص لتطوير الأفكار والمشاريع في الدولة، مشيراً إلى أنه من أبرز الأهداف التي يسعى لتحقيقها هو تقديم الإضافة المطلوبة للرياضة وإعداد جيل واعد في كرة السلة وغيرها من الألعاب الأخرى وشغل وقت فراغهم بالثقافة الرياضية والصحية. وأضاف الخطيب أن خطوته المقبلة تتمثل في الانتشار على مستوى الدولة لتقديم صورة حقيقية عن أهمية الرياضة وتأثيرها خصوصاً للنشء وتحفيز المواهب، ثم التوسع على نطاق عربي في المستقبل القريب، متوجهاً بجزيل الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على إتاحة الفرص لكل شخص طموح بإمكانه تقديم ما يخدم المجتمع كما توجه بالشكر على الحفاوة والتعاون من قبل كل الجهات والمسؤولين أبرزهم مجلس دبي الرياضي واتحاد كرة السلة الإماراتي.

إقبال كبير

واستطرد: تتميز الإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص، بالترحيب الدائم بكل ما من شأنه تقديم إضافة للمجتمع، وجرت عملية إطلاق المشروع بكل سهولة ويسر خصوصاً وأن الجهات المسؤولة كانت تحرص على التوجيه والإرشاد دائماً بما يتعلق بالإجراءات وغيرها من الاشتراطات المطلوبة، وتشهد دانة الدنيا نقلة نوعية على المستوى الرياضي ونسعى أن نكون شركاء في تعزيز مفهوم الرياضة كأسلوب حياة من خلال أكاديمية «تشامبس».وكشف نجم السلة اللبنانية، عن أن الأكاديمية تضم أكثر من 400 طالب موزعين على كرة السلة وكرة القدم، كما أن مساحة الأكاديمية 73 ألف متر مربع وتستوعب 1000 شخص لممارسة الرياضي، وحالياً تستقبل الأكاديمية من 2000 إلى 2500 شخص أسبوعياً بما فيهم أكاديميون وأولياء أمور ولاعبو كرة سلة وكرة قدم.

برامج رياضية

ولفت إلى أن أكاديمية «شامبس» تأسست عام 2019 وتم تنظيم عدة برامج رياضية بالتعاون مع عدة مدارس، وأبصر المشروع النور خصوصاً بعد التعاون من جهات أبرزها الاتحاد الإماراتي لكرة السلة ومجلس دبي الرياضي، ويضم الصرح الرياضي صالة لياقة بدنية وصالة فنون قتالية التي تضم 5 ألعاب وهي: الكاراتيه وبوكيسنغ وكيك بوكيسنغ والكونغفو وجوجيتسو إضافة إلى كرة السلة وكرة القدم إلى جانب بعض الأنشطة الرياضية الأخرى وتنظيم الفعاليات والبطولات المتنوعة. وذكر الخطيب أن الأكاديمية تضم أكثر من 12 مدرباً منهم مدربون أجانب لكن الغالبية من لبنان وهم مؤهلون خاضوا دورات تدريبية وتعليمية على مستوى الاتحاد الدولي لكرة السلة لاسيما وأنه يعتبر عضواً في الاتحاد الدولي لكرة السلة لتطوير مهارات الشباب.

400

لاعب من مختلف الأعمار موزعون على لعبتي كرة السلة وكرة القدم

73

ألف متر مربع مساحة الأكاديمية والتي تستقبل 2500 شخص أسبوعياً

7

ألعاب معتمدة وهي: الكاراتيه وبوكيسنغ وكيك بوكيسنغ والكونغ فو والجوجيتسو والسلة والقدم

12

مدرباً منهم يتولون الجانب الفني منهم الأجانب لكن الغالبية العظمي من لبنان

 

طباعة Email