بنك الفجيرة الوطني يطلق منصة تداول إلكترونية

أطلق بنك الفجيرة الوطني منصة التداول الإلكترونية الخاصة به NBFX والتي توفر للعملاء تجربة رقمية مخصصة للتحوط من متطلبات الخزانة، وهي متاحة للتداول التقليدي وكذلك التداول المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية. تتوفر المنصة على مدار الساعة لمدة 5 أيام في الأسبوع، مما يتيح للعملاء تنفيذ المعاملات خلال ساعات عمل البنك وبعدها والاستفادة من السيولة في كل المناطق الزمنية.

وتشكّل المنصة الجديدة وسيلة فعّالة وتنافسية وسهلة الاستخدام للقيام بعمليات البورصة وتنفيذ معاملات المعادن الثمينة. وتوفر NBFX للمستخدمين تجربة مخصصة لهم تتوافق مع احتياجاتهم، وتتيح التنفيذ الفوري والسهل لتداول العملات الأجنبية وإدارة الطلبات والوصول بسهولة إلى سجل المعاملات. وتتميز منصة NBFX بإمكانية تنفيذ العملاء العقود الآجلة غير القابلة للتسليم واستخدام أدوات تداول مثلFX Time Options على مدار الساعة لمدة 5 أيام في الأسبوع.

وقال فينس كوك، الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني: يؤكد إطلاق منصة NBFX التزام البنك بكونه أفضل شريك مالي للعملاء، إذ إنها تجمع بين أحدث التكنولوجيا وخبرة البنك الواسعة في السوق. وتتيح هذه المنصة الفريدة للعملاء تعديلها وفقاً لتفضيلات المستخدمين، وكذلك الاستفادة من الأسعار الأكثر تنافسية ومن البيانات القيّمة لمساعدتهم على اتخاذ قراراتهم. كما يحظون بدعم فريق من الخبراء في الخزانة والتداول والهيكلة لمساعدتهم على التعامل مع تغييرات السوق والتحوط من المخاطر الأساسية. ونعتزم مستقبلاً توسيع نطاق المنصة لتلبية متطلبات العملاء في مجال الطاقة والمعادن الرئيسية والسلع الأساسية سريعة الاستھلاك.

وصُممت المنصة للعملاء الحاليين والمحتملين لتمكّنهم من الاستفادة من عملية حجز صفقات مبسطة، مما يحدّ من الحاجة إلى التدخل اليدوي، مع إتاحة الوصول إلى أسعار عملات أجنبية ومعادن ثمينة تنافسية في الوقت الحقيقي. وتعدّ NBFX منصة آمنة لتنفيذ المعاملات، حيث تتّبع أفضل الممارسات، كما أنها تعتمد المصادقة متعددة المراحل عند تسجيل الدخول، وتوفر خدمات التداول التقليدي أو المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية. وتم تطوير المنصة الجديدة استجابة لاحتياجات العملاء وتماشياً مع استراتيجية البنك الشاملة الهادفة إلى مساعدة عملائه والمستخدمين على الاستفادة من الفرص الجديدة التي يتيحها تطور التكنولوجيا المالية.

طباعة Email