«هيتاشي إيه بي بي» تورّد محولات إلى محطة الظفرة

أعلنت «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» أنها ستقوم بتوريد محولات رفع جهد «GSU» ضخمة، وأنظمة حماية واتصالات عن بعد إلى شركة هندسة الماكينات الصينية (CMEC)، مقاول أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاءات، وذلك لتشييد مشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية (Al Dhafra PV2 Solar) في أبوظبي والتي تعد أكبر محطة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم.

وتتولى شركة أبوظبي الوطنية للطاقة «طاقة» تطوير المحطة إلى جانب شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» وشركة «إي دي إف رينيوبلز» وشركة «جينكو باور». ويقع المشروع على بعد 35 كيلومتراً تقريباً من مدينة أبوظبي، وسيورّد الكهرباء إلى شركة مياه وكهرباء الإمارات.

وسيكون مشروع الظفرة للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي يستخدم ما يقارب 4 ملايين لوح شمسي، أكبر مزرعة للطاقة الشمسية ضمن موقع واحد في العالم. وستبلغ الطاقة الإنتاجية للمزرعة من الكهرباء 2 غيغاواط، ما يكفي لما يقارب 160 ألف منزل في مختلف أنحاء الإمارات، بما يسهم في تعزيز الانتقال نحو الطاقة المتجددة المستدامة. وسيدخل المشروع حيز التشغيل في يونيو 2022.

ويعد هذا المشروع المتميز في الإمارات أحدث مثال على كيفية مساعدة التقنيات الرائدة عالمياً لدى «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» في بناء نظام طاقة عالمي مترابط ومستدام، يعمل على تمكين المجتمعات المستدامة ويضع استراتيجية الاستدامة 2030 للشركة قيد التنفيذ.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز»، لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: «نحن فخورون بأن نكون جزءاً من مشروع الظفرة لكونه يمثل فرصة رائعة لتحقيق رؤيتنا في تعزيز حصة مصادر الطاقة المتجددة من مزيج الطاقة في العالم»، مشيراً إلى أن "الكهرباء ستكون بمثابة العمود الفقري لمنظومة الطاقة بأكملها وستعتبر الطاقة الشمسية واحدة من مصادر الطاقة المتجددة الأكثر تنافسية في العقد المقبل، بما يسهم في تحقيق مستقبل محايد للكربون. ويعد هذا الفوز فريداً من نوعه لكوننا سنقوم بتوريد هذه المحولات الضخمة ولوحات التحكم والحماية وأنظمة الاتصالات في إطار زمني قصير للغاية.

وتم تصميم المحولات وأنظمة الحماية والاتصالات عن بعد ذات الجودة العالية والمتينة بحيث تتحمل المناخ الصحراوي الحار وإمدادات الطاقة الشمسية المتقطعة، كما ستساعد على استقرار عملية نقل الكهرباء إلى شبكة الطاقة المحلية، بما يدعم كفاءة استهلاك الطاقة وإمدادات الطاقة الشمسية الفعالة من حيث التكلفة.

طباعة Email