العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    10 % نمو الصادرات إلى 254.6 ملياراً وإعادة التصدير 363.4 ملياراً

    1.4 تريليون درهم تجارة الإمارات 2020

    بلغت تجارة الإمارات الخارجية غير النفطية 1 تريليون و403 مليارات درهم خلال عام 2020، مع نمو الصادرات الوطنية غير النفطية بنسبة 10.1% أو ما يعادل 23.4 مليار درهم، وفق بيانات المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

    وأظهرت البيانات الصادرة أمس أن الصادرات غير النفطية بلغت قيمتها 254.6 ملياراً العام الماضي، فيما بلغت قيمة إعادة التصدير 363.4 مليار درهم، ووصلت الواردات إلى 785.1 مليار درهم.

    وحلت الصين كأول الشركاء التجاريين مع الإمارات في العام الماضي بتبادل تجاري غير نفطي جاوز 174 مليار درهم، وثانياً السعودية بقيمة 104 مليارات درهم، وثالثاً الهند بقيمة 102.5 مليار درهم، ورابعاً الولايات المتحدة الأمريكية بقيمة 80.2 مليار درهم، وخامساً العراق بنحو 53 مليار درهم.

    وشكلت الدول الخمس الأولى مجتمعة ما نسبته 36.6% من إجمالي التجارة الخارجية غير النفطية للدولة مقابل 44.1% في عام 2019، وهو مؤشر إيجابي، إذ ترتبط هذه النسبة بالمؤشر التنافسي «مؤشر التركيز على الصادرات من الشركاء» فكلما انخفضت النسبة كان الترتيب أفضل.

    صادرات وطنية

    وجاءت سويسرا في المرتبة الأولى في قائمة أبرز 5 أسواق للصادرات الوطنية في العام الماضي بنحو 29.2 مليار درهم، ثم السعودية 25.6 مليار درهم، والهند 19.7 مليار درهم، وتركيا 18.4 مليار درهم وإيطاليا 18.2 مليار درهم، وشكّلت مساهمة الدول الخمس الأولى ما نسبته 43.5% من حجم إجمالي صادرات الدولة، وحققت سويسرا وحدها ما نسبته 11.5% من الإجمالي.

    واستحوذ الذهب الخام أو نصف مشغول على أبرز صادرات الدولة في العام الماضي بإجمالي 105.6 مليارات درهم، ثم الألمنيوم الخام بنحو 12.1 مليار درهم يليه السجائر 11.6 مليار درهم، ثم بوليمرات الإيثلين 9.2 مليارات درهم، والزيوت والمستحضرات البترولية الخفيفة (غير خام) 8.8 مليارات درهم.

    إعادة التصدير

    وعلى صعيد إعادة التصدير، جاء السوق السعودي في الصدارة بنحو 54.6 مليار درهم، ثم العراق 40.6 مليار درهم ثم عمان 23.3 مليار درهم ثم الهند 22.3 مليار درهم والصين 19.6 مليار درهم.

    وحلت أجهزة الهاتف وأجهزة أخرى للاتصال في الشبكات في صدارة أبرز سلع إعادة التصدير بقيمة 75.2 مليار درهم ثم الألماس 31.8 مليار درهم، والسيارات 21.7 مليار درهم وآلات للمعالجة الذاتية للمعلومات ووحداتها 19.5 مليار درهم وحلي ومجوهرات وأجزاؤها من معادن ثمينة 17.9 مليار درهم.

    بينما كان أهم 5 أسواق للواردات إلى الدولة هي الصين بنحو 144.4 مليار درهم والولايات المتحدة 60.5 مليار درهم والهند 60.5 مليار درهم واليابان 34.7 مليار درهم وألمانيا 26.7 مليار درهم، وشكّلت مساهمة الدول الخمس ما نسبته 41.6% من حجم إجمالي من الواردات إلى الدولة، وبلغت حصة الصين وحدها 18.4%.

    وجاء الذهب الخام في مقدمة أبرز السلع التي تم استيرادها بنحو 136.83 مليار درهم ثم أجهزة الهاتف وأجهزة أخرى للاتصال في الشبكات 74.87 مليار درهم والسيارات 37.9 مليار درهم والماس 31.08 مليار درهم والزيوت والمستحضرات البترولية الخفيفة (غير خام) 30.7 مليار درهم.

    أهم 5 أسواق للصادرات:

    سويسرا29.2 ملياراً

    السعودية 25.6 ملياراً

    الهند 19.7 ملياراً

    تركيا 18.4 ملياراً

    إيطاليا 18.2 ملياراً

    أبرز الصادرات:

    ذهب خام أو نصف مشغول105.6 مليارات درهم

    ألمنيوم خام12.1 ملياراًسجائر11.6 ملياراً

    بوليمرات الإيثلين9.2 مليارات

    ا لزيوت والمستحضرات البترولية الخفيفة8.8 مليارات

     
     
    طباعة Email