العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بمشاركة رئيسي موزمبيق والكونغو ونائب رئيس زيمبابوي و30 وزيراً

    المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال بدبي منصة الفرص للقارة السمراء

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تستقطب الدورة السادسة للمنتدى العالمي الأفريقي للأعمال، التي تنظمها غرفة دبي و«إكسبو 2020 دبي»، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحت شعار «التجارة تقود مستقبل التحولات الاقتصادية»، مشاركة رفيعة المستوى، تتمثل في عدد من رؤساء الدول، ومجموعة كبيرة من الوزراء والقادة وكبار المسؤولين، من مختلف دول القارة السمراء.

    ويشارك في هذه الدورة من المنتدى، التي تُقام في مركز دبي للمعارض ضمن فعاليات «إكسبو 2020 دبي»، خلال يومي 13 و14 أكتوبر المقبل، كل من فيليب نيوسي رئيس جمهورية موزمبيق، وفيليكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، وكونستانتينو تشيونجا نائب رئيس زيمبابوي، وشيخ موديبو ديارا رئيس وزراء مالي السابق، وفيستوس موجاي رئيس جمهورية بوتسوانا السابق.

    وتشهد هذه الدورة من المنتدى أيضاً، مشاركة رئيس وزراء حكومة جيرسي، وأكثر من 30 وزيراً ومسؤولاً حكومياً رفيع المستوى، بمن فيهم 5 وزراء من جمهورية غانا، و4 وزراء في جمهورية أنغولا، و6 وزراء من جمهورية إثيوبيا، ووزيرين من ليبيريا، ووزيرين من أوغندا، ووزيرين من زيمبابوي، بالإضافة إلى وزير من كل من جمهورية بوتسوانا، وكينيا، وساحل العاج، وموريشيوس، وموزمبيق، وناميبيا، والنيجر، وسيشيل، والسنغال والكونغو ومملكة ليسوتو، بالإضافة إلى مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى من رواندا وكينيا والأمين العام لمنظمة كوميسا.

    خطط وإنجازات

    وقالت معالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لـ«إكسبو 2020 دبي»: «دول العالم المشاركة في إكسبو 2020، حريصة على تعزيز علاقاتها مع أفريقيا، وسيكون المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال، ملتقى مهماً جداً، حيث ستتمكن دول القارة من استعراض خططها وإنجازاتها، واستقطاب الاستثمارات والحلول المناسبة لتحدياتها، بالإضافة إلى بناء علاقات جديدة مع دول العالم».

    أضافت معاليها «ستكون هذه التجربة على مدى ستة أشهر، في أول حدث دولي بهذا الحجم، منذ بدء الجائحة – والأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا – نافذة أمل لمجتمع الأعمال العالمي، وتمثل هذه التجربة أيضاً، فرصة غير مسبوقة لالتقاء الشركات بمختلف أحجامها والمنظمات الدولية، والمؤسسات الحكومية من أنحاء العالم، من أجل اقتصاد عالمي أكثر تنوعاً ومرونة، وللإلهام ببيئة أعمال نابضة بالحياة، وتحقيق نمو مستدام».

    منصة عالمية

    وقال حمد مبارك بوعميم مدير عام غرفة دبي: «الاهتمام والحضور رفيع المستوى من الرؤساء والقادة والمسؤولين الحكوميين الكبار لفعاليات المنتدى، يعكس مكانته كمنصة عالمية رائدة، للتعرف إلى الفرص الاستثمارية في القارة الأفريقية، ويؤكد في الوقت ذاته، ريادة إمارة دبي ودولة الإمارات في قيادة مرحلة التعافي الاقتصادي من تداعيات فيروس «كورونا» (كوفيد 19)».

    وأضاف بوعميم: «إن المنتدى يأتي في مرحلة مهمة لاكتشاف فرص ما بعد تداعيات الأزمة، لا سيما في القارة الأفريقية التي تعد واحدة من أهم الأسواق الاستثمارية عالمياً، ومن هنا، تحرص الغرفة بشكل دائم على بناء جسور التواصل بين قطاعات الأعمال».

    تبني الابتكارات

    كما سيناقش المنتدى مسائل تبني الابتكارات والحلول الرقمية، بهدف بناء اقتصاد رقمي متكامل، عن طريق استقطاب أفضل الخبرات والمواهب والكفاءات، كما سيسلط الضوء على استخدام حلول التكنولوجيا الحديثة، بهدف تعزيز الأمن الغذائي، عن طريق خفض الاعتماد على الاستيراد، وتطبيق آليات التكنولوجيا الزراعية.

    طباعة Email