العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «مُجمَّع الصناعات الوطنية» يطور مرافق للزراعة المائية العمودية

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    يسهم «مجمع الصناعات الوطنية»، المجمع الاستثماري الرائد بدبي، في تحقيق أجندة دولة الإمارات، لتعزيز الإنتاج الغذائي المحلي، من خلال توفير البيئة المناسبة لازدهار الشركات، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها. يعد المُجمع إحدى قلاع التصنيع الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، حيث يضم 278 شركة، منها شركات عملاقة في مجال البيع بالتجزئة، ويهدف إلى تعزيز الاكتفاء الذاتي، عبر تشجيع الاعتماد على التقنيات المتطورة لإنتاج المواد الغذائية.

    ومن بين قصص النجاح التي سجلها «مجمع الصناعات الوطنية» قصة شركة «جيب فارمز» (Geap Farms) وعلامتها التجارية «أواسيس جرينز» (Oasis Greens)، والتي تمتلكها رائدة أعمال مقيمة في دبي. الشركة متخصصة في الزراعة العمودية لأنواع متعددة من الخضراوات والأعشاب الورقية الطازجة، وهي أول مزرعة من نوعها مرخصة للزراعة المائية في «مجمع الصناعات الوطنية».

    لقد شهد قطاع الزراعة في دولة الإمارات تطورات متسارعة، ليحقق ازدهاراً كبيراً، بفضل اعتماده على التقنيات الحديثة.، وقد برزت الحاجة لاستكشاف طرق جديدة لزراعة أفضل المنتجات، مع الحد من التأثير البيئي. وتعد شركة «جيب فارمز» من النماذج الناجحة لمثل هذه المزارع في دولة الإمارات، حيث تعتمد تقنية الزراعة المائية لزراعة الخضراوات والأعشاب الورقية الطازجة، ويتم حصد المنتجات الطازجة كل صباح، لتصل إلى المتعاملين خلال سويعات قليلة.

    وقالت نيكيتا باتيل، مؤسسة شركة «جيب فارمز»: «نحن فخورون حقاً أن نعمل انطلاقاً من «مجمع الصناعات الوطنية»، فمن النادر أن تتخيل وجود المرافق اللازمة لإنشاء مزرعة محلية متطورة وسط منطقة صناعية داخل المدينة، ولكن هذه هي روعة وفوائد الزراعة المائية والزراعة العمودية، فهذه الطريقة التي تتميز بتقنيات متطورة لزراعة النباتات في المزارع العمودية لا تتطلب تربة وتستهلك نسبة مياه أقل بنسبة 90% مقارنة بالزراعة التقليدية. كما تتميز بإمكانية إعادة تدوير المياه واستخدامها مرة أخرى، وهكذا، فإن أنظمة الزراعة المائية تقلل من استهلاك المياه وتكاليف الإنتاج، ما يجعلها اقتصادية وصديقة للبيئة».

    وأضافت باتيل: «تم إنشاء «أواسيس جرينز» انطلاقًا من رغبتنا في تسهيل الوصول إلى المنتجات الطازجة المزروعة محلياً وبأسعار تتوافق مع أسعار السوق، فضلاً عن الاستثمار في أنظمة غذائية مستدامة في دولة الإمارات للإسهام في جعل كوكب الأرض أكثر استدامة، وحيث إن الأمن الغذائي يمثل أولوية لحكومة دولة الإمارات، فقد تم بناء منشأتنا لتسهم في تحقيق هذه الرؤية. واليوم، نفخر بأنه يمكننا إنتاج 60 ألف رأس من الخس (أو أي نبات آخر) في اليوم الواحد، ونسعى باستمرار لزيادة حجم الإنتاج مع التزامنا بتوفير منتجات ذات قيمة غذائية مرتفعة وعالية الجودة، تمثل قيمة إضافية لعملائنا ولجميع المعنيين».

    يشار إلى أن المزارع العمودية الداخلية تعتبر مثالية بالنسبة لمناخ دولة الإمارات وطبيعة الأراضي الصحراوية في الدولة، حيث إنها توفر منتجات زراعية طازجة على مدار العام، إضافة إلى العديد من المزايا الأخرى، حيث تستهلك منتجات «أواسيس فارمز» كمية أقل من المياه، وتتطلب مساحة أرض أقل بنسبة 90 في المائة مقارنة بالزراعة التقليدية. بالإضافة إلى ذلك، لا تتطلب المنتجات الزراعية استخدام أية مبيدات حشرية، ما يجعلها آمنة بالنسبة لجسم الإنسان ولكوكب الأرض على حد سواء.

    طباعة Email