عقود إلكترونية موثوقة لخدمة التجارة العالمية

«الشارقة للبحوث والتكنولوجيا» يعتمد أول رخصة لتشغيل سوق «بلوك تشين»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مجمّع الشارقة للأبحاث والتكنولوجيا والابتكار، عن تلقيه عدداً كبيراً من طلبات الترخيص من الشركات العاملة في مجالات التكنولوجيا المالية (فينتيك)، وتقنية التعاملات الرقمية (بلوك تشين)، وتقنيات التشفير على مدار العام الماضي.

وبناءً على دراسة طويلة ومُضنية للمئات من هذه الطلبات، تم الإعلان عن شراكة استراتيجية مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة عبر منحه ترخيصاً رسمياً لسوق «أوودل OODLE» من خلال توفيرها لحلول العقود الإلكترونية التي تتسم بالشفافية والموثوقية بتقنيات البلوك تشين. 

وعلّق حسين المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمّع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، قائلاً: «من الواضح بالنسبة إلينا أنّ سوق OODLE الإلكتروني من شأنه الارتقاء بمستوى سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية بالاستعانة بتقنيات الجيل القادم التي تعمل على تحسين مستويات الشفافية والموثوقية والسلامة في ظلّ قطاع واجه العديد من التحديات الشاقة، بدايةً من أفريقيا ووصولاً إلى المستخدم النهائي». 

وإذ تتزايد معدلات الاستفادة الرأسمالية من تقنية التعاملات الرقمية (بلوك تشين) عاماً بعد آخر، وذلك بغرض حلّ المشكلات العالمية، وتوفير حلول للتحديات التي تتغيّر بتغيّر هذه الحياة التي نعيشها، وذلك رغم تردد عدد من المناطق والقطاعات الصناعية في مواكبة التطوّر السريع الذي يشهده العالم. ومن الصعب إيقاف عجلة تقدم هذه التقنية التي أثبتت بالدليل العملي فوائدها واستخداماتها في الارتقاء بمستوى جودة الأعمال، بل والحياة بوجهٍ عامٍ.

صدارة

وقال إن رؤية الشارقة تتجسد في الحفاظ على صدارة منافستها على ساحة التطوّر التكنولوجي. إذ إننا بالفعل نعاصر الجيل الثالث من تقنية «بلوك تشين»، وتعدّ الرُخص المرتبطة بتلك التقنية في مجمّع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار خطوة كبيرة على طريق تحقيق هذه الرؤية وتقدّمها؛ حيث سيؤدي إصدار التقنية ورُخصها من داخل المجمّع إلى زيادة رسملة أسواق العملات التقنية ككل، كما يسعى المجمّع إلى التربّع على قائمة المنظومات العالمية العاملة في مجال تطوير هذه التقنيات، وبالأخص تقنية «بلوك تشين» ودفتر الأستاذ الموزّع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبالتالي يكون في مقدمة المؤسسات الإماراتية التي تعمل على العثور على تقنيات مثل سوق OODLE الإلكتروني لحلّ المشاكل العالمية، انطلاقًا من إمارة الشارقة ووصولاً إلى العالم بأسره.

تطور

ويأتي هذا التطور النوعي في الخدمات والرخص التي تعمل على تطوير وابتكار خدمات جديدة تماشياً مع رسم مسار الدولة خلال الخمسين عاماً القادمة، التي تركّز على تقوية التعاون بين مختلف الأطراف المعنية بكافة القطاعات الصناعية والتجارية، وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، والانتقال إلى استخدام التكنولوجيا المتطورة، واستقطاب العلماء والمبرمجين والعقول المفكرة لتقديم حلول تقنية وتكاملهم مع بعضهم داخل الدولة.

إذ إن رؤية قيادة الدولة للخمسين عاماً المقبلة تهدف إلى جعل دولة الإمارات عاصمة للاستثمار والإبداع الاقتصادي في العالم، وحاضنة متكاملة لثقافة ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، ومختبراً متطوراً لفرص الاقتصاد الجديد، بما فيها فرص الاقتصاد الرقمي والاقتصاد الدائري والاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار والتكنولوجيا المتقدمة، المستفيد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة، تشريعات عالمية، وعلاقات دولية اقتصادية واتفاقيات اقتصاديات العالم وفي كافة قاراته. وحملة تنموية إعلامية عالمية لترسيخ موقعها بين الاقتصادات الناجحة عالمياً.

الأولى

من جهته قال فريد الزرعوني، رئيس مجلس إدارة سوق OODLE الإلكتروني: إنه لمن دواعي سعادتنا وتشريفنا أن نكون أول شركة تقوم في أعمالها على تقنية «بلوك تشين»، يتم اختيارها في مجمّع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، الذي يوفر بيئة مثالية لسوق OODLE الإلكتروني.

وتركّز السوق وأعضاؤها على العديد من مجالات الابتكار التكنولوجي المفيدة التي ستساند أعضاء قطاع التقنيات المبتكرة والمزدهرة في المجمّع، وستقدم مجموعة كبيرة من عمليات الدعم والمنتجات والخدمات في سوق OODLE الإلكتروني أيضاً.

طباعة Email