العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3.8 أطنان من الرطب بيعت خلال شهرين في سوق الجبيل

    أسدل سوق الجبيل بالشارقة والحمرية الستار على النسخة السادسة من مهرجان الرطب بنجاح، والذي تم تنظيمه على مدار شهرين في كل من سوق الجبيل بمدينة الشارقة ومنطقة الحمرية، وسط مشاركة متميزة لتجار الرطب بالدولة، والذين استعرضوا أنواع التمور المحلية والمستوردة كافة إلى جانب التمور المتوافرة في أسواق المنطقة. وشهد المهرجان إقبالاً كبيراً من الزوار ومحبي التمر من مختلف مدن ومناطق الدولة، وتركزت ساعات الذروة في أيام الخميس والجمعة والسبت، إذ تجاوز حجم المبيعات ما يزيد على 3.8 أطنان، وتصدر كل من «الخلاص» و«اللولو» الحصة الأكبر من المبيعات، في ظل أسعار تنافسية ومدروسة لمختلف أنواع التمور ومنها: النغال، والخنيزي، وأصناف اللولو والخلاص والخصاب والبرحي، والرتانا، والجبالي وغيرها.

    وقال المهندس حامد الزرعوني، مدير تنفيذي – إدارة الأصول في شركة الشارقة لإدارة الأصول، الذراع الاستثمارية لحكومة الشارقة: يعد مهرجان الرطب واحدة من أهم الفعاليات المتخصصة في عرض وبيع التمور والرطب ومنتجاتها في الدولة وبأسعار تنافسية، مشيراً إلى أن الحدث يجمع بين الجانبين التجاري والتراثي، نظراً لتسليطه الضوء على أهمية شجرة النخيل في الحياة الاقتصادية، وإبراز منتجاتها وحضورها على المائدة الإماراتية في العديد من المأكولات اليومية والمناسبات الاجتماعية.

    ولفت الزرعوني إلى أن إدارة السوق قامت بمراعاة وتطبيق آليات التباعد الاجتماعي بين المتسوقين، وخصصت فريقاً من موظفيها للقيام بتنظيف وتعقيم الأكشاك المشاركة في المهرجان بشكل كامل يومياً، إلى جانب توفير نقاط تعقيم ثابتة للأيدي في منطقة المهرجان، وذلك التزاماً بقواعد السلامة العامة.

    طباعة Email