العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    8 أضعاف نمو الطلب المسبق على «سامسونغ زد فولد 3» في الإمارات

    أكّد عثمان البورا رئيس قسم الهواتف النقالة في «سامسونغ الخليج للإلكترونيات»، نمو الطلب المسبق على هواتف الجيل الثالث «غالاكسي زد فولد 3 5G» من سامسونغ، بمعدل 8 أضعاف، بالمقارنة مع هواتف «غالاكسي زد فولد 2»، والتي أطلقتها الشركة العام الماضي.

    وقال البورا في تصريحات لـ «البيان»، إن نمو الطلب على الهواتف القابلة للطي، مؤشر قوي على تعافي سوق الهواتف الذكية في الإمارات، خلال النصف الأول من العام الجاري، متوقعاً استمرار التعافي بقوة خلال النصف الثاني، على خلفية انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي»، وتحسن وتيرة الأنشطة الاقتصادية في الدولة عموماً.

    جاءت تصريحات البورا على هامش الإطلاق الرسمي لهواتف «غالاكسي زد 3»، القابلة للطي في الإمارات، والتي تؤسس لحقبة جديدة بالابتكارات الجديدة من الابتكارات في فئة الهواتف الذكية القابلة للطي، بتوقيع عملاق التقنية من كوريا الجنوبية.

    وتضم مجموعة الهواتف الجديدة، جهازي «غالاكسي زد فولد 3 5G»، و«غالاكسي زد فليب 3 5G»، اللذين يعتبران الجيل الأحدث ضمن سلسلة هواتف «غالاكسي زد» Galaxy Z، حيث تم تزويدهما بالعديد من التحسينات والتقنيات الجديدة، إضافة إلى التصميم المذهل، الذي يعكس ريادة سامسونغ لهذه الفئة من الهواتف الذكية.

    وأضاف البورا، شهدنا نمو بمعدل 8 أضعاف خلال مرحلة الطلب المسبق، التي بدأت في 11 أغسطس الماضي، وتنتهي الجمعة 10 سبتمبر، حيث ستتوفر الهواتف الجديدة على الأرفف لدى سامسونغ والموزعين المعتمدين، بالإضافة إلى عملاء الطلب المسبق.

    ونتوقع استمرار الطلب على الهواتف القابلة للطي بقوة في الإمارات، خصوصاً وأن دراسات مؤسسة «كاونتر بوينت»، للأبحاث، تتوقع أن يتضاعف سوقها عالمياً، بمقدار 3 أضعاف، ليصل إلى 6.5 ملايين وحدة بنهاية هذا العام.

    وأشار البورا إلى أن حصة سامسونغ من قيمة مبيعات الهواتف الذكية في الإمارات، بلغت 41 % في النصف الأول من العام الجاري، يدعمها في ذلك مبيعات الهواتف القابلة للطي، التي لاقت إقبالاً من المستهلك في الإمارات.

    طباعة Email