العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «ثومبي العالمية» منارة طبية وصرح علمي على أرض الفرص

    في الإمارات أرض الفرص، الكل رابح.. خلال 24 عاماً، أصبح الحلم واقعاً، متمثلاً بصرح طبي وجامعة وعلامات تجارية.. بدايات محي الدين ثومبي الرئيس المؤسس لمجموعة ثومبي العالمية، التي تتخذ من دبي مقراً لها، كانت متواضعة، حيث قدم إلى الإمارات عام 1997، بمبلغ زهيد، ليصبح مالكاً لواحدة من الكيانات الدولية العملاقة بالعالم والإمارات، ويصنف ضمن قائمة أغنى الأغنياء الهنود بالدولة.

    من أشهر نصائحه لرواد الأعمال: «إن الحياة عبارة عن معلم رائع، إذا كان الإنسان طالباً جيداً.. إننا نحصل على العديد من الدروس، من خلال الحياة والأحداث اليومية، فإذا لم نتعلم منها، فالسبب واللوم علينا لا عليها، لذلك أنصح دائماً بالنظر والتمعن بالعبر، واستخلاص الدروس منها، للمضي قدماً في سبيل تحقيق الأفضل لنا ولما حولنا».

    وفي ظل سعي الإمارات كدولة مميزة للمستثمرين الأجانب، التقى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، مع محي الدين ثومبي عام 1997، وشجعه على إنشاء جامعة طبية في الإمارة، وذلك للحاجة الماسة لها في الدولة والمنطقة، فقام بتأسيس جامعة الخليج الطبية، والتي تضم اليوم 6 كليات للطب، و26 برنامجاً يدرس بها 2000 طالب من 87 دولة.

    بعدها بدأت أعمال ثومبي تنمو وتتوسع، حيث وصل عدد مستشفيات المجموعة بالدولة إلى 8 مستشفيات، إضافة لـ 10 مراكز صحية، و5 مختبرات بمواصفات ومقاييس عالمية، إلى جانب مجموعة من الصيدليات، يصل عددها إلى 60 صيدلية.

    وتوظف «مجموعة ثومبي» اليوم، ما يقرب من 4000 شخص، منهم 500 طبيب، ومن المتوقع أن يتضاعف العدد مستقبلاً، تزامناً مع الانتهاء من المشروعات الجارية والمستقبلية، حيث تركز الاستراتيجية لتنمية أعمالها بمعدّل عشرة أضعاف حجمها الحالي، علاوة على توسيع نطاق عملياتها على الصعيد العالمي.

    مدينة الأحلام

    يقول الدكتور محي الدين ثومبي: لدينا حالياً مستشفى في دبي، إضافة إلى مركزين للصحة، و17 صيدلية، ومختبر نموذجي، وكانت ولا تزال خططنا الاستراتيجية، هي زيادة الاستثمار، والتوسع أكثر في دبي، خلال السنوات القادمة، وهناك مستقبل واعد، لأن دبي باتت الأولى عالمياً من ناحية التسهيلات والإغراءات التي تقدمها للمستثمرين.

    ويضيف: بالنسبة لأي رجل أعمال في العالم، دبي باتت الآن محط الأنظار لتحقيق الأحلام.

    نشاط

    ولم يكن أيضاً المجال الطبي هو النشاط الوحيد للمجموعة، والتي تضم اليوم العديد من الأنشطة المميزة، فهي تضم أيضاً قسم تجارة التجزئة، حيث قامت بإنشاء سلسلة عالمية من محلات القهوة، تسمى Blends & Brews لمشروبات القهوة، وسلسلة عالمية من الأندية الصحية، تحت مسمى Body & Soul، إضافة لسلسلة من الصيدليات تحت اسم «ثومبي»، ومختبرات «ثومبي»، ومحلات Zo&Mo للنظارات الطبية، إضافة إلى 20 قطاعاً من قطاعات الأعمال، بما في ذلك الرعاية الصحية، والبحوث، والعقارات، والعافية، والضيافة، والبيع بالتجزئة، وما إلى ذلك.

    وقام «ثومبي» في غضون السنوات الماضية، بإنشاء أول مستشفى تعليمي خاص بالمنطقة، والمعروف في الوقت الحاضر باسم مستشفيات «ثومبي»، والتي تعتبر اليوم من أكبر مقدمي خدمات الرعاية الصحية بالإمارات.

    طباعة Email