العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رجال أعمال ومستثمرون:

    آفاق أكثر رحابة لاقتصاد الدولة خلال السنوات المقبلة

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد عدد من رجال الأعمال والمستثمرين ومسؤولي الشركات أن المشاريع الخمسين الجديدة سترتقي بالمسيرة التنموية المستمرة في الإمارات وتدفعها إلى آفاق أكثر رحابة لاقتصاد الدولة خلال السنوات المقبلة.

    كما أنها تلهم القطاعات الاقتصادية المختلفة لتسخير قدراتها المعرفية والإبداعية وخبراتها الصناعية المكتسبة بأسلوب يكفل استشراف مستقبل ينعم فيه الجميع بالمزيد من الاستقرار والازدهار.

    وقال رضوان ساجان، مؤسس مجموعة دانوب: ستسهم هذه المبادرة بتغير قواعد اللعبة، ويتمثل ذلك في تسريع التحول المستقبلي لاقتصاد الإمارات ووضع الدولة في مقعد القيادة، وهذا التبني المبكر للثورة الصناعية الرابعة سيغير كل شيء. وأكد أن هذه المبادرة «تعكس قدرة القيادة الحكيمة للإمارات على استشراف المستقبل، ونحن جميعًا ممتنون لها».

    وقال شريف بشارة، المدير التنفيذي لمجموعة محمد وعبيد الملا، إن إعلان القيادة الرشيدة لدولة الإمارات عن إطلاق مسار متكامل للإقامات يأتي بهدف جذب المستثمرين ورواد الأعمال والمواهب من مختلف الجنسيات، واستقطابهم للعمل في مختلف القطاعات داخل الدولة، وذلك ترسيخاً للمكانة العالمية للدولة كمركز اقتصادي ووجهة للمستثمرين والمواهب.

    وتوقع أن يؤثر ذلك على سوق العمل والوظائف في الدولة بشكل إيجابي وأن يحدث طفرة كبيرة في استقطاب رواد الأعمال والعقول وأصحاب المواهب.

    وقال نضال حداد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة البيادر إنترناشيونال: نشيد بالجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة في الإمارات لرسم ملامح المرحلة المقبلة والاستعداد للخمسين عاماً القادمة في الدولة.

    ونحن في الشركة ملتزمون بدورنا وحريصون على مواءمة رؤيتنا وخططنا مع المستهدفات الوطنية في الإمارات ومساعيها المبذولة لتبني أدوات وحلول وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، ونفخر بالعمل في دولة لا تعرف المستحيل ونجدد عهدنا بدعم المنتجات التي تحمل علامة «صنع في الإمارات» لتصديرها إلى شتى أرجاء العالم خلال الأعوام الخمسين المقبلة

    وأكد عبد الجبار بي بي، العضو المنتدب لشركة «هوتباك» الدولية أن تأثير الحزمة الأولى من المبادرات ضمن مشاريع الخمسين سينعكس بلا شك، على مكانة الدولة التنافسية ويرتقي بمقوماتها لتصبح من بين الدول الأكثر جذباً للاستثمارات.

    كذلك ترسخ هذه الحزمة موقع الإمارات ككل كدولة رائدة عالمياً في مجال ريادة الأعمال وتسهيل مزاولة الأعمال لكبار الصناعيين ورواد الأعمال ومقصداً بارزاً لهم فضلاً عن كونها أقل تكلفة مقارنة بالدول الأخرى حول العالم. 

    من جانبه قال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي الإقليمي لشركة «هيتاشي إيه بي بي باور جريدز» إن هذه المبادرة الاستراتيجية تؤكد الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة التي تسعى دوماً لاستشراف المستقبل لتلبية متطلبات الغد والتأسيس لمرحلة جديدة من الازدهار والنمو على كافة الصعد الاقتصادية والتنموية والاجتماعية على مدار الخمسين عاماً المقبلة، بما يسهم في مواجهة التحديات والمستقبلية بكفاءة وتحويلها إلى فرص.

    وأضاف: هذه المبادرة تشكل محطة نوعية في مسيرة تطور دولة الإمارات بما ينعكس إيجاباً على تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، حيث ستؤدي المبادرة إلى طرح محفظة كبيرة من الفرص النوعية التي ستجعل الإمارات وجهة عالمية للشركات الدولية واستقطاب الاستثمارات التي ستعزز من نمو مختلف الشركات في كافة القطاعات الحيوية بالدولة بما في ذلك قطاع الطاقة المتجددة، الذي يحظى بتركيز بالغ من القيادة الرشيدة.

     عصر تقدم جديد

    وقال عمران فاروق، الرئيس التنفيذي لمجموعة سمانا إن هذه المبادرة تمثل علامة فارقة لدخول الدولة حقبة جديدة من التنمية والنجاح الاقتصادي والتنويع والسلام والممتلكات للجميع.

    وأضاف أننا نتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقًا. ومستعدون تمامًا للاستفادة من المبادئ الجديدة للتحول والتقدم.

    نجاح

    وقال جيتندرا جيانشانداني رئيس مجلس إدارة مجموعة جيتندرا الاستشارية: مع 50 مشروعًا جديدًا في الذكرى الخمسين لتأسيس الإمارات، لا يمكنك أن تتوقع أكثر من ذلك من أي حكومة في العالم، وقد نجحت الإمارات بحكمتها في التغلب على الآثار السلبية لوباء كوفيد 19، في حين لا يزال العالم يكافح للتعامل معه حتى الآن.

    طباعة Email